المشهد اليمني الأول/

كشف الحـرس الثوري في إيران، عن منظومة عسكرية، من شأنها أن تسبب مشكلة حقيقية لطائرات “الشبح” الأمريكية.

أسدل الحـرس الثوري الإيراني، في مراسم خاصة، الستار عن انضمام منظومة رادارية جديدة مصنعة بالكامل من قبل القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني إلى القوات الإيرانية.

إمكانيات عالية

وبحسب وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، فإن الرادار الذي صنع لصالح شبكة الدفاع الجوي الراداري في إيران من شانه أن يسبب مشكلة بالنسبة للطائرات الأمريكية من نوع “الشبح” (RQ-170أو Stealth aircraft)، المعروفة بقدرتها على التخفي.

وقدم الحـرس الثوري الإيراني نوعين جديدين من المنظومة الرادارية الإيرانية “قدير”، التي أزيح الستار عنها لأول مرة بتاريخ 2013.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحـرس الثوري، كان في وقت سابق، قد دعم الجيش الإيراني بثمانية منظومات موزعة في مختلف أنحاء البلاد.

ونوهت الصحيفة إلى أن المنظومة الرادارية الإيرانية “قدير” تعتبر من “طراز رادارات المصفوفة الممرحلة”، والتي تحتوي عددا كبيرا من المرسلات والمستقبلات “بصورة رباعية الأوجه ومن دون الدوران والحركة الميكانيكية”.

وتغطي المنظومة جميع الزوايا، أي 360 درجة بمدى يصل إلى 1000 كم تقريبا، تشغل من قبل 3 أفراد فقط.

تهديد حقيقي لطائرات الشبح الأمريكية

وتحدثت الوكالة عن المميزات التي تتمتع بها المنظومة الجديدة، حيث بينت أن هذا الرادار يستطيع الكشف عن مختلف أنواع الطائرات الخفية (الشبح)، بالإضافة إلى مقدرته على مواجهة الحروب الإلكترونية، كما أنها تتميز بانخفاض سعر التكلفة وإنتاجها المحلي.

وكان الجيش الإيراني، قد أكد في وقت سابق، وصول البلاد إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي في مجال إنتاج وتصنيع “الرادارات الكاشفة عن الطائرات الخفية والقدرة على مواجهة الحرب الالكترونية”.

وتتصدر إيران المرتبة العاشرة عالميا من ضمن الدول العشرين الرئيسية في العالم التي تعمل في مجال إنتاج الرادارات، بحسب المصدر.