المشهد اليمني الأول/

وصف الرئيس السوري بشار الأسد الاتفاق النفطي بين الأكراد والولايات المتحدة بشأن إنتاج النفط في حقول الخام بشمال سوريا بالسرقة، مشيرا إلى الطريقة التي يمكن بواسطتها إيقاف السرقة وهي تحرير الاراضي السورية.

واكد الأسد خلال مقابلة مع وكالة “نوفوستي” الروسية ان هذه السرقة يمكن إيقافها من خلال تحرير الأراضي السورية وبسط الحكومة السورية سيطرتها على جميع أجزاء سوريا.

وقال الرئيس السوري: “لا يمكن إيقاف اللص ما لم يتم وضعه في السجن أو تقييده بطريقة ما، عبر عزله عن المنطقة التي يستطيع فيها ارتكاب سرقته، نفس الشيء يجب فعله مع هؤلاء اللصوص يجب طردهم من المنطقة هذا هو السبيل الوحيد، وعلى الحكومة السورية أن تسيطر على كل جزء من سوريا، ومن ثم سيعود الوضع إلى طبيعته”.

يذكر انه في نهاية يوليو / تموز الماضي أعلن السيناتور الأمريكي ليندسي جراهام، أن أكراد سوريا أبرموا صفقة مع شركة أمريكية لتحديث حقول النفط في شمال شرقي سوريا.

من جهتها دانت دمشق الاتفاقية النفطية، وقالت إنها غير قانونية واعتبرتها سرقة للنفط السوري.