المشهد اليمني الأول/

كشف المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، السبت، تفاصيل اللقاء الذي جمعه برئيس المجلس السياسي في صنعاء، مهدي المشاط.

يأتي ذلك وسط تحركات دبلوماسية مكثفة لوفد صنعاء على الصعيد الدولي في إطار وقف العدوان ورفع الحصار.

وقال المبعوث الأممي أنه ناقش خلال لقاء متلفز مستجدات المعارك في الحديدة وازمة الوقود والاعلان المشترك.

ويأتي لقاء غريفيث بالمشاط وسط حراك دبلوماسي لصنعاء برز خلال اتصالات لرئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام خلال الساعات الماضية وشمل سفراء الصين وهولندا والاتحاد الاوروبي.

وقال عبدالسلام في منشورات على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي أن الاتصالات تطرقت لآخر المستجدات على الساحة اليمنية، خصوصا المتعلقة بالحل السياسي الشامل ومقترحات المبعوث الأممي بهذا الخصوص إلى جانب الوضع الانساني وازمة صافر.

من جانبه، اعلن عضو المجلس السياسي الاعلى، محمد الحوثي، استعداد صنعاء صرف مرتبات موظفي الدولة في كافة ربوع البلاد، مشترطا في الوقت ذاته اعادة تحويل الارادات إلى البنك المركزي في صنعاء.

وتشهد الأروقة الدولية تحركات مكثفة في الملف اليمني بغية التوصل إلى حل سياسي شامل خصوصا في ظل المخاوف السعودية من نهاية ولاية ترامب خلال انتخابات التجديد النصفي المقرة في نوفمبر المقبل.

وصعد تحالف العدوان السعودي خلال الايام الماضية من حصاره على اليمن بمنع دخول المشتقات النفطية إلى صنعاء والمحافظات الخاضعة لها بالتزامن مع تصعيد عسكري على كافة الجبهات.