المشهد اليمني الأول/

تشهد مناطق واسعة من سوريا حرائق ضخمة أدّت إلى القضاء على مساحات حرجية واسعة، وتستمر عمليات إطفاء الحرائق في أحراج اللاذقية وطرطوس وريف حمص الغربي.

الحرائق المشتعلة والمستمرة أدت الى احتراق أكثر من 6 آلاف دونم في أحراج اللاذقية وبساتينها، فيما توفي شخصان اختناقاً في ريف اللاذقية وأصيب 7 آخرون بإصابات مختلفة.

كما أجبرت آلاف العائلات على مغادرة قراها وبلداتها في تلك المناطق، في الوقت الذي فقد فيه عدد كبير من الفلاحين مصدر رزقهم من بساتين الزيتون والحمضيّات.

وكانت عناصر فوج الإطفاء ودائرة الحراج بمديرية زراعة طرطوس السورية واصلت جهودها أمس الجمعة لإخماد الحرائق التي أدت إلى تضرر مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والحراجية والبيوت البلاستيكية.

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، اندلعت حرائق في منطقة الغاب وريف مصياف بصورة شبه كاملة. وعملت فرق الإطفاء السورية على إخماد الحرائق التي كانت حينها مستعرة في عدد من المناطق الحرجية التي التهمت مساحات زراعية وغابيّة ضخمة. وبحسب وكالة “سانا” فإنّ “الكثير من هذه الحرائق كانت مفتعلة”.