المشهد اليمني الأول/

نظمت الهيئة النسائية الثقافية العامة بمحافظة صعدة أمسية ثقافية تدشينا لفعاليات المولد النبوي الشريف.

وخلال الأمسية ألقيت عدد من الكلمات أشارت إلى تميز شعبنا اليمني العظيم عن باقي بلدان العالم بتفاعله الكبير مع هذه المناسبة الغالية والعظيمة على قلوب شعبنا وإحيائه لها منذُ زمن طويل.

وأوضحت المشاركات دلالات هذه المناسبة وأهميتها وأنها اعتراف بنعمة الله ومنته علينا بالهداية عبر اصطفاء سيدنا (محمد) رسولاً للأمة و مخلصاً للبشرية من براثن الظلم والضلال وعبادة الأصنام والطاغوت إلى عبادة الله الواحد القهار، وأن إحياء هذه المناسبة هو تجسيد لتولينا لرسولنا الكريم و ارتباطنا الوثيق به وتعميق الإيمان برسالته التي أرسل بها إلى الناس كافة.

وأكدت الكلمات على أهمية التفاعل الكبير مع الفعالية وإحيائها وذلك يوم الثاني عشر من ربيع أول لهذا العام وكل عام.. وكذلك الاهتمام بالإحسان والتكافل الاجتماعي وأعمال الخير ابتهاجاً وفرحاً بمولد خير البرية.