المشهد اليمني الأول/

رفضا لمشاريع الشرعية والإنتقالي الجنوبي الهادفة لتدمير التعليم والمشئات التعليمية بشكل عام نظم العشرات من عُمّال وموظفي مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي اليوم الأحد وقفة احتجاجية في مدينة عدن تنديدًا باستمرار إيقاف العمل في المؤسسة وانقطاع رواتبهم.

ورفع المشاركون لافتات تندد بتجاهل الحكومة لمطالبهم، متهمين رئيس الوزراء برفض إقرار المناقصة لاستيراد المواد الخام لتشغيل المطابع.

وطالب المحتجون حكومة المرتزقة بسرعة صرف رواتبهم المتأخرة ومستحقات مؤسسة المطابع من طباعة الكتب لدى وزارة المالية.

وخلال الأسابيع الماضية، نظم موظفو مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي، العديد من الوقفات الاحتجاجية للمطالبة بصرف رواتبهم.

وبحسب موظفو المؤسسة، فإن عدم صرف المرتبات، وعدم إقرار مجلس الوزراء لمناقصة توريد المواد الخام للمؤسسة، أدى إلى تعطيل عملية طباعة الكتاب المدرسي للعام الدراسي الحالي.

وفي منتصف سبتمبر الماضي، حذّر المدير التنفيذي للمؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي محمد عمر باسليم، في تصريحات صحفية، من تجاهل حكومة المرتزقة لمطالب الموظفين وعدم معالجة وضع المؤسسة، مشيرًا إلى أن العام الدراسي الحالي في المحافظات المحررة سيكون كارثيًا بسبب نقص المناهج.