المشهد اليمني الأول/

دعا مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي، الثلاثاء، إلى ثورة ضد القوات السعودية والإماراتية في المحافظات الجنوبية.

وأكد المجلس في بيان له بمناسبة ذكرى ثورة 14 أكتوبر إن على أبناء المحافظات الجنوبية الانتصار مجددًا لمضمون هذه الثورة، عبر إجلاء القوات السعودية والإماراتية من المحافظات الجنوبية.

وقال بيان المجلس إن على الشعب الثورة وتصفية القواعد السعودية والإمارتية وإعادة توحيد المحافظات الجنوبية والعمل على إنهاء حالة الانقسام.

وأكد المجلس أن الانتصار لمضامين أهداف ثورة 14 أكتوبر لا يعني سوى العمل الثوري والمنظم لأجل إزالة ما وصفه بالاحتلال القائم (السعودية والإمارات) الذي تجاوزت انتهاكاته الفادحة بحق الشعب كل ما يطاق خلال سنوات وجوده منذ العام 2015.

وبين المجلس أن المحافظات الجنوبية تشهد حاليًا ذات الأوضاع التي كانت سائدة إبان فترة الإحتلال البريطاني، الذي مارس الوصاية وقمع الحقوق والحريات وغذى الانقسام والتشظي وخلق النعرات والصراعات جنوبي اليمن.

وأكد أن خطر الوقائع المريبة المتصلة بالتطبيع الإماراتي الصهيوني على أرض الجنوب يرتبط ارتباطاً واضحًا في رفض أي استحداثات يقوم بها في الأرض أو البحر أي طرف أجنبي مباشرة أو عبر أدوات محلية.

ودعا المجلس إلى العمل المنظم لرفض الإحتلال السعودي الإماراتي على نحو يستلهم ثورة تحرير جنوب اليمن المحتل واستقلاله قبل أكثر من نصف قرن، ويهيئ لتحويل ذكراها اليوم إلى ثورة تحرير واستقلال وطني جديد لجنوب اليمن.