المشهد اليمني الأول/

أقيم اليوم في محافظة إب إجتماع موسع برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤن الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي لمناقشة إحتياجات المحافظة خلال المرحلة الراهنة وفق الإمكانيات المتاحة وضمن مشروع الرؤية الوطنية الشامل لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

واستعرض الإجتماع الذي ضم محافظ المحافظة عبد الواحد صلاح ورئيس محكمة استئناف المحافظة القاضي عبدالعزيز الصوفي ورئيس صندوق صيانة الطرق المهندس نبيل الحيفي والمدير التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس عبدالرحمن الحضرمي وعدد من وكلاء المحافظة ومدراء عموم المكاتب التنفيذية ومدراء المديريات ما تم تنفيذه في مجال صيانة الطرق بالمحافظة ومستوى التفاعل المجتمعي في هذه المشروعات.

وتناول الإجتماع خطة المحافظة لإحياء مناسبة المولد النبوي الشريف ومستوى التجهيزات والإستعدادات التي تعتمل في المحافظة بهذه المناسبة.

وتطرق الاجتماع إلى المهام والأعمال المنفذة لانجاح حملة التحشيد والتعبئة لمواجهة قوى العدوان وأهمية التحرك الفاعل لرفد الجبهات بالرجال والعتاد للانتصار للوطن، متناولا جملة من الإحتياجات والمشاكل التي تعانيها المحافظة والسبل الكفيلة لمعالجة هذه المشاكل وفق المتاح والممكن.

وفي الاجتماع هنأ نائب رئيس الوزراء كافة أبناء محافظة إب بالمولد النبوي الشريف، مشيدا بمستوى الإنجاز في مجال صيانة الطرق وكذا الصمود الذي أبداه أبناء هذه المحافظة رغم المؤامرات التي حرص العدوان ومرتزقته على أن يستهدف من خلال هذه المحافظة وأبنائها.

ولفت إلى أن الدولة عازمة على إنجاز مشروع بناء الدولة اليمنية الحديثة والنهوض بالمجتمع وحددت لهذه المرحلة عشر أولويات تعمل عليها الحكومة في مجال البناء والتنمية ومواجهة العدوان.

وقال : المشاركة المجتمعية مهمة جدا فعندما يتجه المجتمع لتوفير احتياجاته فإن الدولة حتما ستعمل على التعاون وتقديم الدعم . لافتا أن الجميع يدرك حجم التحديات التي تواجهها الحكومة بفعل العدوان والحصار ولهذا لا يمكن أن تعد الحكومة إلا بما هو متاح ومتوفر لها.

منوها أن عملية البناء والتنمية لن تتوقف مهما استمر العدوان وأشاد الحصار.

ولفت إلى أن هذه الزيارته تأتي إنطلاقا من الاهتمام الكبير والرعاية الذي توليه القيادة الثورية والسياسية للمحافظ للارتقاء بعدد من الجوانب والتنموية والخدمية بما يتناسب مع الكثافة السكانية وزيادة النازحين.

وكشف مقبولي عن مصفوفة يتم إعدادها بالمشاريع الضرورية التي ينبغي العمل بها في هذه المحافظة بالتعاون مع السلطة المحلية للتخفيف من الاعباء التي تقع على كاهل المواطنين.

بدوره أشاد المحافظ صلاح بالتجاوب والتعاون الكبير الذي تلقاه السلطة المحلية بإب من حكومة الإنقاذ . مشيرا إلى أن محافظة إب لازالت بحاجة إلى جهود ومشروعات ضرورية عاجلة.

وحث صلاح صندوق صيانة الطرق على سرعة تنفيذ مشاريع صيانة الطرق والوفاء بالتزامته في هذا الجانب وبشكل يساهم في تخفيف معاناة الناس في مجال الطرق.

وذكر جانبا من الأعمال المقامة في المحافظة في جانب الخدمات وكذا التجهيزات و التحضيرات اللازمة لاحياء المولد النبوي الشريف.