المشهد اليمني الأول/

استقبل عضو المجلس السياسي الأعلى محمــد على الحوثي، اليوم الأربعاء، عدد من العالقين في مطار ودول العالم بسبب الحصار، و 283 جريحًا من جرحى العدوان قادمين من سلطنة عُمان الشقيقة بعد تلقيهم العلاج اللازم.

ورحب محمــد علي الحوثي الذي كان في مقدمة المستقبلين بمطار صنعاء، بعودة الجرحى إلى الوطن وقد تماثلوا للشفاء بعد تلقيهم العلاج.

إجرام العدوان منع وصولهم منذ أعوام

وهنأ محمــد الحوثي “الجرحى بعودتهم إلى أرض الوطن بعد انتظار طويل كان من المفترض ألا يحدث لولاء إجرام العدوان السعودي الأمريكي”.

وأكد محمــد علي الحوثي الاهتمام بالجرحى كونهم جادوا بأغلى ما لديهم في سبيل الدفاع عن الوطن، داعيًا الجهات ذات العلاقة إلى إيلاء الجرحى اهتمامًا كبيرًا نظير تضحياتهم في مواجهة قوى العدوان.

وأضاف “في هذا اليوم الخالد الـ14 من أكتوبر، نحتفي بعودة الجرحى”، مثمنًا كل من تعاون وأسهم في عودتهم إلى أرض الوطن.

جهود لرفع الحصار

وأشار عضو السياسي الأعلى إلى أنه سيتم رفع الحصار والحظر عن مطار صنعاء وتعود الحركة بصورة دائمة للمطار.. سائلاً المولى عز وجل أن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

فيما أعرب عدد من الجرحى عن فرحتهم بعودتهم إلى الوطن، موضحين أنهم تلقوا الرعاية الصحية والخدمات الطبية اللازمة حتى تماثلوا للشفاء، منوهين باهتمام ومتابعة قيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى لأوضاعهم الصحية.

هذا وقد غادر مطار صنعاء الدولي اليوم عدد من جرحى العدوان متوجهين إلى سلطنة عمان لتلقي العلاج.

كان في استقبال ومغادرة الجرحى بمطار صنعاء عدد من محافظي المحافظات ونائب وزير الثقافة محمد حيدرة ووكيل الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد رائد طالب جبل ومدير عام مطار صنعاء الدولي خالد الشايف.

محمد عبدالسلام يشكر سلطنة عمان

وكان رئيس الوفد الوطني محمــد عبدالسلام قد عبر عن شكره وتقديره لسلطنة عمان على جهودها الانسانية مع الشعب اليمني.

وقال محمــد عبد السلام في تغريدة له ” بفضل الله وعونه وصل إلى صنعاء ما يقارب 240 شخصاً من أبناء الوطن ما بين جريح وعالق على متن طائرتين عمانيتين من بينهم الجرحى الذين خرجوا الى مسقط أثناء مشاورات السويد ولم تقم الأمم المتحدة بإعادتهم وفقا للاتفاق”.

وكان قد وصل في وقت سابق اليوم، الجرحى والعالقين إلى مطار صنعاء الدولي على متن طائرتين عمانيتين، حيث حظوا باستقبال رسمي وشعبي كبيرين.