المشهد اليمني الأول/

عقد اليوم بصنعاء مـؤتمر صحفي حول جرائم وانتهاكات تحالف العدوان والاحتلال ومرتزقته بحق أبناء المحافظات الجنوبية، نظمه مركز كرامة للحقوق والتنمية.

استعرض ال مـؤتمر الصحفي تقريراً حقوقياً حول جرائم دول الاحتلال السعودي الإماراتي وأدواتها بالمحافظات الجنوبية خلال الفترة من يناير 2019م حتى سبتمبر 2020م.

وضع أمني وانساني متدهور

وتطرق الـ مـؤتمر إلى الوضع الإنساني والاقتصادي والأمني بالمحافظات الجنوبية في ظل الاحتلال والجرائم والاغتيالات بحق أبناء الجنوب من قبل الغزاة والمحتلين والمرتزقة.

وأوضح أنه دول الاحتلال وأدواتها ارتكبت خلال تلك الفترة 679 جريمة اغتيال قتل فيها 307 أشخاص وأصيب 372 شخصاً، فيما سُجّلت 16 عملية إعدام وذبح للضحايا.

تفكيك النسيج الإجتماعي

وفي الـ مـؤتمر أكد محافظ عدن طارق سلام أهمية إبراز الجرائم البشعة والممنهجة التي ترتكبها دول العدوان والاحتلال بحق أبناء المحافظات الجنوبية.

وقال “هناك أهداف لدول الاحتلال في تفكيك النسيج الاجتماعي بالمحافظات الجنوبية وتدمير البنى التحتية، يجب معرفتها من قبل الجميع”.. داعياً أحرار المحافظات الجنوبية إلى التكاتف وتوحيد الصفوف لمقاومة الاحتلال حتى تطهير كل شبر من أرض اليمن من دنس الغزاة والمحتلين.

وألقيت كلمات من قبل منسق الجبهة الوطنية الجنوبية لمقاومة الغزو والاحتلال أحمد العليي، ورئيسة الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان الدكتورة ابتسام المتوكل ومدير مركز كرامة للحقوق والتنمية زيد الغرسي، أشارت إلى أن انعقاد المؤتمر يتزامن مع الاحتفال بالعيد الـ57 لثورة 14 أكتوبر المجيدة ضد الاحتلال البريطاني البغيض.

واستعرضت الكلمات جرائم وانتهاكات قوى الاحتلال بحق أبناء المحافظات الجنوبية والتي تستوجب توحيد الصفوف للانتصار للأرض والعرض ومقاومة الاحتلال وتطهير كل شبر من دنسه كما تم دحر المستعمر البريطاني.