المشهد اليمني الأول/

قال رئيس اللجة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى إن 7 من الأسرى الذين شملتهم قائمة التبادل استشهدوا، ونعتقد أنه جرى تصفيتهم.. مضيفا ” استلمنا جثامين الشهداء السبعة وغدا سيصل جثمان أحد الأسرى الشهداء عبر البر.

ولفت إلى أن طرف العدوان أصر على أن تتضمن الصفقة عددا من عناصر القاعدة والخلايا المتورطة بالتفجيرات والاغتيالات.. مؤكدا أن قوى العدوان رفضت إدراج أسراها في الحدود خلال صفقة التبادل.

وأضاف المرتضى: تم التوافق على عقد صفقة جديدة وقد تم بالفعل الاتفاق على جزء منها بانتظار تحديد الأمم المتحدة لمكان الاجتماع.

وبارك المرتضى للأسرى المحررين وأهاليهم شاكرا كل من ساهم في إنجاز هذا التبادل.. مضيفا ” بعد ساعة ونصف إلى ساعتين سيصل مئة وأسير إلى مطار صنعاء، إضافة لجثمان أحد الشهداء خلال اليومين القادمين.

وأوضح أنه من المفترض أن يحصل توسعة للصفقة وننتظر دعوة الأمم المتحدة لتحديد مكان الاجتماع.. مؤكدا أننا لن نترك أسرانا ولن ننساهم وسنعمل على تحريرهم في القريب العاجل.

وأضاف: الشهيد العائد له عامان في الأسر وتوفي قبل أشهر واستشهد نتيجة إصابته بأحد الفيروسات لكننا بانتظار عودة الجثمان للتأكد من سبب الشهادة.. مشيرا إلى أنه لا يوجد صفقة جديدة لحد الآن بل اتفاق بناءً على التفاهم الأخير في سويسرا ونأمل أن تكون الصفقة القادمة أكبر.

وتابع قائلا: نحن نقدم للعدو كشفا بجميع الأسرى لديه وهم كذلك، وكل طرف يختار من الكشوفات التي قدمت لديه من يريد إخراجهم.. مضيفا : 7 أسرى شملتهم الصفقة تم إعدامهم داخل سجون العدو، والطبيب الشرعي أكد تعرضهم للتعذيب وسنكشف التفاصيل خلال الأيام القادمة.