المشهد اليمني الأول/

وأكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية، أحمد حامد، أنه سيتم صرف مكافآت مالية لكل الأسرى المحررين، وتزويج كل الأسرى غير المتزوجين وذلك بعرس جماعي، إضافة لبرنامج رعاية خاص.

قال مدير مكتب رئاسة الجمهورية اليوم الجمعة خلال استقبال الدفعة الثانية من الأسرى المحررين، أن “قوى العدوان أصرت على إخراج أسرى لدينا لا صلة لهم بمعايير الصفقة لكننا قبلنا حرصا على إنجاح التبادل”.

وأضاف حامد في تصريح لقناة المسيرة، “حريصون على أن نتعامل بشكل سليم وقرآني مع أسرى قوى العدوان، في حين أن الطرف الآخر لا يتعامل مع أسرانا من منطلق إنساني”.

وأشار إلى أن أسرى الجيش واللجان الشعبية تعرضوا لضغوط نفسية ولتضليل فيما يتعلق بالأخبار الميدانية والمستجدات.

وتابع إن “كان الطرف الآخر حريصا على أسراه، فليقبل بتبادل الكل مقابل الكل، مردفًا بالقول “نستقبل أسرانا اليمنيين في حين يستقبل الطرف الآخر سعوديين وسودانيين”.

ولفت أحمد حامد إلى أن المفاوضات ليست مرتبطة بطرف واحد فيما يتعلق بقوى العدوان، بينما الوفد الوطني كان يملك قراره بيده.