المشهد اليمني الأول/

تتصاعد حدة الفوضى الأمنية في مدينة عدن المحتلة، وعمليات الاغتيالات والاختطاف واقتحام منازل المواطنين والمحلات التجارية.

وفي جديد الجرائم.. قالت وسائل إعلام تابعة لقوى العدوان إن فتاة تدعى “ولاء” اختفت بعد خروجها من منزلها بحي القاهرة عصر الجمعة ، لكنها لم تعد حتى الآن ، وذلك بعد يومين من اختفاء الفتاة “عبير” التي لا يزال مصيرها مجهولا حتى اللحظة.

وأورد موقع الجنوب اليوم مقطعا صوتيا لشقيقة الفتاة “ولاء” وهي تشرح ما حدث لشقيقتها، حيث قالت إنها بعد مدة من اختفائها تلقت رسالة من هاتف “ولاء” كتب فيها الخاطفون أنهم قتلوها وأحرقوها، ولم ترد أي معلومات أو تفاصيل أخرى.

وتعيش المحافظات الجنوبية المحتلة حالة من الانهيار الأمني وانتشار الجماعات التكفيرية المدعومة من تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم.