المشهد اليمني الأول/

يواصل النظام البحريني مسيرة الخيانة ويستكمل سلسلة التطبيع التي بدأها في واشنطن قبل أسابيع، حيث يترأس رئيس هيئة الأمن القومي لكيان العدو الإسرائيلي، مائير بن شبات، اليوم الأحد، بعثة “إسرائيلية” إلى البحرين في أول رحلة تجارية بين “تل أبيب” والمنامة.

وبحسب ما أعلن المتحدث باسم رئيس وزراء كيان العدو، اوفير جندلمان، لوسائل الإعلام، قوله: “إن هذه الخطوة تأتي متابعةً لتوقيع رئيس بنيامين نتنياهو على الإعلان التاريخي حول تأييد السلام مع البحرين الذي تم بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض قبل شهر، ونجاحه في دفع العلاقات الإسرائيلية مع دول الخليج”.

ويشارك في البعثة كل من القائم بأعمال مدير عام مكتب رئيس الوزراء ومدير عام وزارة الخارجية ومسؤولين كبار من مكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية وهيئة الأمن القومي ووزارة الخارجية ووزارة التعاون الاقليمي ووزارة المالية ووزارة الاقتصاد وسلطة الابتكار ووزارة الزراعة ووزارة الصحة ووزارة الداخلية ووزارة العلوم ووزارة المواصلات.

وسيعقد أعضاء البعثة مباحثات مع مسؤولين بحرينيين وأمريكيين كبارا حول مجالات الطيران والمواصلات والتكنولوجيا والصناعة والتجارة والأموال والسياحة والزراعة والعلاقات الدبلوماسية والصحة والثقافة.

كما سيتم خلال الزيارة التوقيع على وثيقة تتناول إقامة علاقات دبلوماسية وعلاقات رسمية بين كيان العدو الإسرائيلي والبحرين، وسيتم التوقيع على مذكرات تفاهم حول قضايا ثنائية متنوعة بغية صب مضمون عملي في العلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون بينهما، حد وصفه.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن الزيارة سيشترك فيها أيضاً مسئولون كبار من الإدارة الأمريكية، ومن بينهم وزير المالية “ستيف منوتشين” والمستشار الكبير للرئيس الأمريكي “آفي بركوفيتش”.

وسيستقبل وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني الوفد، كما سيتم إعطاء تصريح مشترك يشمل الإعلان عن فتح ممثليات دبلوماسية وتطبيع العلاقات في شتى المجالات.