المشهد اليمني الأول/

أقيمت اليوم بصنعاء فعالية احتفائية بالمولد النبوي الشريف نظمتها جامعة آزال للتنمية البشرية بالتعاون مع ملتقى الطالب الجامعي.

وفي الفعالية أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أن الاحتفاء بذكرى مولد خاتم الأنبياء والمرسلين تذكير بمناقب وأخلاق وصفات الرسول القائد و معلم البشرية ومخرجها من الظلمات إلى النور والسير على نهجه وسلوكه القويم.

وأشار إلى دلالات ومعاني الاحتفال بالمولد النبوي وما تمثله هذه الذكرى في نفوس الأمة الإسلامية، معتبراً الاحتفاء بهذه المناسبة في ظل الظروف الراهنة رسالة تذكير للعدوان بأن أبناء الشعب اليمني مستمرون على نهج آبائهم وأجدادهم الذين ناصروا رسول الله منذ فجر الإسلام.

من جانبه اعتبر مدير عام الشئون القانونية بالوزارة عبد السلام الهادي الاحتفال بالمولد النبوي احتفاء بزوال الجهل ونشر العلم وترسيخ قيم العدل والإيمان في نفوس الأمة واستذكار سيرة الرسول العطرة والسير على منهجه الذي قاد به الأمة.

وتطرق إلى مناقب وصفات الرسول الخاتم ومدى ارتباط اليمنيين به ومناصرتهم له والتحلي بأخلاقه والالتزام بمبادئه وقيمه.

فيما أشار رئيس جامعة آزال الدكتور حسين البهجي إلى أهمية جعل ذكرى المولد النبوي الشريف محطة عظيمة ومهمة للتزود بالإيمان والشعور بالانتماء الصادق القائم على الاقتداء والتمسك بنهج الرسول صلى الله عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام.

وأكد أن الهدف من إحياء ذكرى المولد التعرف أكثر على سجايا النبي وصفاته وحياته وتشريعاته ومواقفه وشمائله وتجسيدها في الحياة اليومية.

فيما استعرضت كلمة ملتقى الطالب الجامعي محطات من تاريخ وسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، مشيرة إلى أهمية اقامة هذه الفعاليات التحضيرية للفعالية المركزية الكبرى احتفاءً بمولد الهدى.

تخللت الفعالية التي حضرها مستشار وزير التعليم العالي محمود الصلوي، ونخبة من الأكاديميين وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام بالجامعة وجمع من الطلاب والطالبات ، قصيدة شعرية وفقرات انشادية معبرة.