المشهد اليمني الأول/

جددت وزارة النقل مطالبتها للأمم المتحدة والمنظمة الدولية للطيران المدني الإيكاو والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية الضغط وبقوة على تحالف العدوان بسرعة رفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي لاستيفائه الشروط الدولية من خلال صفقة تبادل الأسرى.

وأكدت الوزارة في بيان تلقت وكالة الانباء اليمنية (سبأ ) نسخة منه جاهزية المطار من الجوانب الفنية والتشغيلية لاستقبال كافة الرحلات المدنية من خلال الجسر الجوي لصفقة تبادل الاسرى التي جرت منتصف الشهر الجاري.

وذكر البيان أن وصول ومغادرة طائرات الاسرى التي أشرفت عليها اللجنة الدولية للصليب الأحمر تزامن مع وصول ومغادرة طائرات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وطائرات شحن ما يؤكد أن المطار مجهز بكافة الخدمات الفنية حسب الشروط والمتطلبات الدولية وفقا لمنظمة الطيران المدنية الدولية الإيكاو.

ولفت البيان إلى ان اللجنة الدولية للصليب الاحمر أشادت بالخدمات الملاحية الجوية التي قدمها مطار صنعاء للطائرات المدنية بجاهزية فنية عالية وفقا للشروط الدولية والمعمول بها في المطارات الدولية وذلك بنجاح تبادل الاسرى عبر الجسر الجوي.

ولفت البيان ان صفقة تبادل الاسرى كشفت زيف الافتراءات التي يمارسها تحالف العدوان بقيادة السعودية و الإمارات بهدف تظليل المجتمع الدولي بعدم جاهزية وقدرة مطار صنعاء على استقبال الرحلات المدنية.