المشهد اليمني الأول/

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن رفع الحظر التسليحي على إيران انتصار كبير وتعبير عن انتصار منطق العقل على منطق البلطجة.

وقال روحاني خلال اجتماع للحكومة: إن رفع الحظر يحظى بأهمية لنا ليس فقط بسبب حرية بيع وشراء الأسلحة وفقاً لقوانين الأمم المتحدة بل أهم من ذلك هو انتصار الحق والحقيقة والمنطق على الغطرسة والبلطجة.

وأضاف من حق الشعب الإيراني أن يتمتع بحرية شراء ما يحتاجه من الأسلحة أو بيعه، مؤكداً حق الشعب الإيراني واستيفاء حقوقه.

ونوه إلى أن مؤامرات أمريكا خلال السنوات الأربع الماضية كانت فاشلة وإن الإدارة الأمريكية الحالية كانت تسعى وراء إفشال خطة العمل المشترك الشاملة وحاولت أن تدفع أيضاً باقي الأطراف المعنية بالاتفاق إلى الانسحاب منه على غرار ما فعلته.

ولفت إلى أن مساعي الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الرامية إلى إجبار مجلس الحكام والوكالة الدولية لمماشاة مؤامراتهما في إصدار قرار ضد إيران لم يكتب لها النجاح.

وتابع روحاني، إن إيران انتهجت سياسة معقدة للغاية وحصلت على نتائج رائعة حيث قامت في خطوة مدروسة للغاية بتقليص تعهداتها النووية على عدة مراحل مما لم يتمكن لا العدو ولا الصديق من توجيه انتقاد لإيران وإلصاق تهم بها بشأن خرق القوانين الدولية بينما إن إيران أمهلت الجانب الآخر وتحلت بالصبر.

وأردف قائلا: مررنا بأيام لم يتمكن فيها أصدقائنا ومنهم الصين وروسيا لتقديم دعم لنا إلا أن إيران وفرت ظروفا تمكن فيها كل من روسيا والصين من اظهار قوتهما.