المشهد اليمني الأول/

أطلق وزير الإعلام ضيف الله الشامي، يوم أمس الثلاثاء، مبادرة إنسانية بعملية تبادل للأسيرة سميرة مارش، المسجونة في سجون الإصلاح في مأرب، مقابل إطلاق المعتقل في صنعاء توفيق المنصوري.

وقال الشامي في تغريدة له بتويتر: كثر الباكون والمتباكون باسم الإنسانية وبرزت المناشدات لتجفيف دموع ابنة المعتقل / توفيق المنصوري التي انتظرت والدها ليعود ضمن صفقة التبادل لكنه لم يكن شيئا مذكورا في مطالبات دول العدوان ومرتزقتهم بالرغم من مكانته وعمله في خدمتهم.

وأضاف الشامي: هذا شعور جيد أن نجد شعورا بالانسانية ولو مزيفا من قبل مرتزقة العدوان فهو بصيص أمل يمكن أن يحرك إنسانيتهم.

فهل يمكن أن دموع أولاد وأم المختطفة سميرة مارش التي لم تجف منذ سنوات ستجد لها طريقا في إنسانيتهم.
أليست دموع الأطفال واحدة وهل غياب الأم واعتقالها أقل ألما من غياب الأب..؟!

واختتم الشامي كلامه بقوله: فلنختبر إنسانيتكم ونضعها على المحك فإما أن تكونوا صادقين فيما تدعون أو أنكم مجرد أبواق منافقين، فلنطالب بإطلاق توفيق المنصوري وسميرة مارش من قبل الطرفين بعيدا عن المزايدات والاستغلال للعواطف فنحن أصحاب مبادئ وقيم ولنا موقف وكلمة واحدة، فهل تملكون الشجاعة على ذلك..؟!

وقد تم اختطاف سميرة مارش بداية شهر يوليو من العام 2018من الحزم بالجوف عن طريق ميليشيا الإصلاح، في سابقة خطيرة ودخيلة على المجتمع اليمني المحافظ والمتدين والمحافظ على عادات وتقاليد قبلية أصيلة.

122213797 382412659611064 6108240253357475716 n122195346 382412719611058 3442607831504145268 n