المشهد اليمني الأول/

نظمت وزارتا الخدمة المدنية والتأمينات والزراعة والري اليوم حفلاً خطابياً في ذكرى المولد النبوي الشريف.

وفي الاحتفال اعتبر عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي، المولد النبوي أعظم حدث شهده العالم على مر التاريخ, كونه نقل البشرية من الظلمات إلى النور ومن الجهل إلى العلم وأسس لحضارة خالدة تحفظ للإنسان كرامته وعزته.

وأشار إلى أن إحياء مولد الرسول الأعظم احتفال بأعظم وأكرم الخلق من قاد الأمة بأخلاقه وصفاته وقيمّه ومبادئه لمجتمع متماسك وقوي .. لافتا إلى ضرورة ترسيخ المبادئ المحمدية في واقع الحياة المعاش لمواجهة المحاولات الرامية استهداف الهوية الإيمانية خاصة في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الإسلام من قبل الامبريالية والصهيونية العالمية.

وأكد الرهوي أن إتباع نهج النبي الخاتم والتمسك بمبادئه من أهم مقومات نهضة الأمة وتطورها وانتصارها على الأعداء .. مشيراً إلى ضرورة استلهام معاني الصبر والتضحية والجهاد والصمود من سيرة النبي في مواجهة العدوان ومرتزقته.

وفي الحفل الذي حضره نائب رئيس الوزراء لشئون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ووزير الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور، أشار وزير الخدمة المدنية والتأمينات إدريس الشرجبي إلى أن الاحتفال بذكرى المولد البنوي، مولد نبي الرحمة والسلام يأتي انسجاماً مع ما تضمنته كلمة قائد الثورة في تدشين فعاليات الاحتفال بهذه المناسبة الدينية الجليلة والذي يعتبر تدشيناً لمرحلة جديدة في مواجهة الامبريالية والصهيونية وأعداء الأمة.

وأوضح أن احتفال الشعب اليمني بهذه المناسبة يأتي تأكيداً على حبهم للنبي الخاتم وتعبيراً عن فخرهم واعتزازهم به وتجديداً للمضي على دربه وإتباع سيرته العطرة.

وقال” إن كان للبشرية عيد فهو يوم مولد الرسول الأعظم اليوم الذي تطهرّت فيه البشرية من الشرك وتحررت فيه الإنسانية من العبودية وأقيمت دولة الحق والعدل والمساواة”.

من جانبه اعتبر عضو مجلس الشورى يحيى المهدي احتفال أهل اليمن بذكرى المولد النبوي، مولد خاتم الأنبياء والمرسلين، يعكس مكانته الكبيرة في القلوب، فهم من ناصره و آزره منذ الجهر بالدعوة الإسلامية فضلاً عن دورهم في نشر تعاليم الدين الحنيف إلى أصقاع المعمورة.

وأشار إلى أن احتفال اليمنيين بهذه المناسبة يأتي في وقت هرولت وتهرول دول عميلة للتطبيع مع الكيان الصهيوني وإعلانها الولاء لأمريكا وإسرائيل.

نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي بدوره أكد أن اليمنيين باحتفالهم بمولد خير خلق الله يجسدون الحب والولاء لرسول الله عليه الصلاة والسلام.

وأوضح أن الرسالة المحمدية أحدثت تغييراً جذرياً في الكون والبشرية ناقلة الناس من عبادة الأوثان والأصنام إلى عبادة الواحد الدين ومن الشرك والضلال إلى الحق والعدل والخير والسلام.

وأكد الدكتور الرباعي أن الشعب اليمني سيظل يحتفل بهذه المناسبة مهما كانت التحديات والصعاب.

تخلل الاحتفال بحضور عدد من أعضاء مجلس الشورى ورئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات إبراهيم الحيفي ورئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية شرف الكحلاني وعدد من قيادات جامعة صنعاء وشخصيات سياسية واجتماعية, فقرات فنية في مدح النبي.