المشهد اليمني الأول/

كشفت وكالة “سبوتنيك” الروسية، الأربعاء، أن دولة خليجية تدرس حاليا إرسال سفيرها إلى العاصمة صنعاء.

وأوضحت الوكالة أن قطر سترسل سفيرها قريبا إلى صنعاء، بعد أربعة أيام من إعلان طهران وصول سفيرها إلى اليمن.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصدر مطلع، “أن كل المؤشرات خلال السنوات الماضية كانت تشير إلى تقارب قطري مع صنعاء، حيث انسحبت الدوحة من تحالف العدوان الذي تقوده السعودية، واتهمت وقتها بتقديم الدعم لصنعاء”.

ولفت المصدر إلى أن الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات على قطر، وموقف إيران المساند لها، “خلق نوعا من التقارب والتعاون الاستراتيجي والعلاقة المتميزة بين الدوحة وطهران”.

وتابع “قد تتخذ الدوحة تلك الخطوة كنوع من رد الجميل، بعد أن أصبحت إيران اليوم دولة محورية لا يستطيع أحد أن يقصيها أو ينكرها”، وفق ما نقلت الوكالة الروسية.