المشهد اليمني الأول/

نظمت أمانة العاصمة ومكتب الشباب والرياضة بالأمانة ، اليوم الخميس، مهرجاناً وسباقاً رياضياً احتفاءً بذكرى المولد النبوي.

وفي المهرجان أكد عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي أهمية اضطلاع الشباب بدورهم في عملية البناء والتنمية.. مشيرا إلى أهمية تركيز الجهود على تنمية قدرات الشباب وصقل مهاراتهم وتوحيد المكونات الشبابية، بما ينسجم توجهات الدولة والحكومة في بناء الدولة اليمنية الحديثة.

وأوضح الرهوي أن أهمية الاحتفال بمولد خير البرية عليه أفضل الصلاة والسلام، يمكن في التمسك بسنة رسول الله وسيرته العطرة .. وقال “لقد حضي أجدادنا من الأوس والخزرج بمنزلة رفيعة لدورهم في نصرة الإسلام والمسلمين ووقوفهم إلى جانب الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم لإيصال رسالته إلى العالمين”.

وأضاف “نحتفل بمولده الكريم لنعبر عن حبنا له ونجسد ثقافة أجدادنا في نصرته وتعزيز القيم الدينية السمحاء المبنية على التراحم والتآخي ورفض الظلم والطغيان”.. مثمنا جهود أمانة العاصمة والجهات ذات العلاقة في تبني مثل هذه الفعاليات لإبراز وصقل مواهب الشباب الذين يٌعول عليهم بناء مستقبل الوطن.

وفي المهرجان الذي حضره وزير الشباب والرياضة حسن زيد وأمين العاصمة حمود عباد وعدد من وكلاء الأمانة ورئيس اللجنة التنفيذية للاحتفال عبدالوهاب شرف الدين ومدير مكتب الشباب والرياضة بالأمانة عبدالله عبيد، أوضح نائب مدير مكتب الشباب بالأمانة محمد ابو عسكر أن 800 لاعب شاركوا في السباق الرياضي الذي انطلق من صنعاء القديمة وصولاً إلى ملعب وحدة صنعاء.

ولفت إلى ما تضمنه المهرجان من عروض للألعاب الرياضية القتالية بمشاركة 300 لاعب من فروع ومراكز اتحادات الأمانة في ألعاب الكاراتيه والكيك بوكسينج بوتاي والكونغ فو وكرة القدم والجمباز والملاكمة والبنجاك سيلات.

فيما ثمن محمد القهالي وبسام الجعدي في كلمتي المشاركين في المهرجان، جهود تنظيم المهرجان الشبابي والرياضي الذي يأتي في إطار فعاليات المولد النبوي.

وأسفر السباق الرياضي مسافة ثمانية كيلو متر عن إحراز العداء عماد الخلقي المركز الأول وحل ثانياً مازن القيز وثالثاً فارس درويش ورابعاً عبدالله السريحي وخامساً إبراهيم الورافي.

وفي ختام المهرجان كرم عضو السياسي الأعلى الرهوي وأمين العاصمة الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في السباق بكؤوس وميداليات ملونة، كما تم تكريم العداء عباس الشرفي بجائزة أكبر مشارك في السن وعبدالرحمن القليسي بجائزة أصغر مشارك ومحمد جيلان بجائزة أصغر مشارك في السباق من أحفاد بلال.

وتواصلت بمديريات الوحدة وشعوب وآزال والتحرير وبني الحارث بأمانة العاصمة الفعاليات والأمسيات الثقافية بذكرى المولد النبوي الشريف.

ففي مديرية الوحدة أقيمت أمسية ثقافية بحي الأمناء، بحضور وكيل الأمانة عايض الشميري ورئيس اللجنة التنفيذية للاحتفال عبدالوهاب شرف الدين، ونائب رئيس مجلس التلاحم القبلي بالأمانة لطف شيبان ومدير المديرية صالح الميسري.

وأكدت الأمسية أهمية الاحتفاء بمولد رسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم الذي جاء بالرسالة السماوية، وأخرج البشرية من الظلمات إلى النور ومن عبادة العباد إلى عبادة رب العباد.

وأشارت إلى أهمية استلهام الدروس والعبر من حياة النبي والسير على نهجه في مقارعة أهل الكفر والنفاق.. داعية إلى الاستفادة منها في تعزيز قيم التآخي والتكافل والتحرك لرفد الجبهات وإفشال مخططات العدوان.

وفي مديرية آزال أقيمت فعالية بحي الرماح بحضور وكيل الأمانة المساعد أحسن القاضي ووكيل محافظة مأرب سعيد بحيبح ومستشار وزارة الشباب أبو همام الرملي ومدير مصلحة شؤون القبائل مجاهد الدباء وأمين عام محلي المديرية عادل الشعثمي .

وأكدت الفعالية عظمة المناسبة التي يحتفل بها الشعب اليمني وتتزامن مع الانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات،وعودة الأسرى.

كما أقيمت في مديرية بني الحارث أمسيات ثقافية بأحياء الطيران والحما، بحضور عضو مجلس الشورى عادل الحنبصي ومدير المديرية حمد الشريف.

واستعرضت الأمسيات جوانب من سيرة المصطفى عليه وآله الصلاة والسلام ومناقبه وفضائل أخلاقه وصفاته، ومكانة هذه المناسبة في قلوب جميع المسلمين واليمنيين خاصة.

وفي مديرية شعوب نُظمت فعالية بحي الحافة بمناسبة المولد النبوي واحتفالاً بعودة الأسرى بحضور وكيل الأمانة المساعد محمد سريع ومدير المديرية مهدي عرهب ورئيس المكتب الإشرافي بالمديرية عبدالله الكول.

وأشار المشاركون في الفعالية إلى الارتباط التاريخي لليمنيين برسول الله، ونصرتهم له، مؤكدين الاستمرار في هذا النهج دفاعاً عن الدين الإسلامي والدعوة المحمدية.

واستعرضت كلمة الأسرى المحررين التي ألقاها الأسير خليل الجرادي حجم المعاناة والتعذيب في سجون المرتزقة.

وفي مديرية التحرير نظمت فعاليات ثقافية بأحياء التحرير والقصر الجمهوري بحضور الوكيل المساعد لوزارة الأوقاف عبدالله الهادي ورئيس المكتب الإشرافي بالمديرية عبداللطيف الولي وعضو رابطة علماء اليمن العلامة عبدالكريم اللاحجي.

وأكدت الكلمات أن احتفاء اليمنيين بالمولد النبوي واستقباله المتجدد عاما بعد آخر بالحفاوة والترحاب والبهجة ليس أمرا مستغربا لأنهم من ناصروا النبي حين هاجر إلى المدينة المنورة واستقبلوه وآووه وجاهدوا معه ونشروا الدين الإسلامي في أرجاء المعمورة.

إلى ذلك اطلع وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد الشيخ صالح الخولاني ونائب مدير مكتب الأوقاف بأمانة العاصمة الدكتور قيس الطل اليوم على أحوال عدد من العلماء في إطار فعاليات ذكرى المولد النبوي.

وخلال الزيارات التي رافقهما فيها كوكبة من العلماء، أكد الوكيل الخولاني أن الزيارة للعلماء تأتي في إطار تلمس أحوالهم واحتياجاتهم في ظل فرحة اليمنيين واحتفائهم بذكرى المولد النبوي الشريف.

وأكدوا أهمية دور العلماء في تبصير المجتمع وتنويره بالوعي والبصيرة والإدراك لحجم المخاطر التي تستهدف الأمة وهويتها الإيمانية، ما يدعو إلى تضافر جهود العلماء وواجبهم الديني في تعزيز وحدة الصف من خلال الموعظة عبر المنابر وحلقات المساجد وغيرها.

فيما تطرق عدد من العلماء إلى الأهداف النبيلة لمغزى إحياء ذكرى المولد النبوي الذي شرف اليمنيين بالكثير من الأحاديث التي ورد فيها مكانة وصفات أهل اليمن ودورهم في نصرة دين الله تعالى وإعلاء رايته.

وفنّد العلماء بالأدلة الشرعية إدعاءات البعض ببدعية الاحتفال بالمولد النبوي، مستدلين في ذلك بعدد من الآيات القرآنية التي تدعو إلى تعظيم الرسول الكريم والفرحة بهذه المناسبة كما جاء في قوله تعالى ” قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ”… معتبرين احتفاء اليمنيين بهذه المناسبة، يعكس مدى حبهم وولائهم لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومكانته في قلوبهم وتجسيداً للارتباط الوثيق برسالته السماوية.

في ذات السياق نظم فرع شركة النفط اليمنية بأمانة العاصمة أمسية ثقافية بمناسبة ذكرى المولد النبوي.

وفي الأمسية أشار وكيل الأمانة عبد الفتاح الشرفي إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة يأتي تأكيداً على مكانة الرسول الأعظم في قلوب اليمنيين ويعكس عمق الولاء له والاقتداء به والتمسك بمنهجه والسير على خطاه قولاً وعملاً.. مؤكدا أن الشعب اليمني يحرص على إحياء ذكرى مولد الرسول الأعظم استمراراً لدوره الريادي منذ فجر الإسلام في نصرة النبي ونشر الدين, واعترافا بفضل النبي أن هداهم إلى الحق والإيمان والتوحيد لله عز وجل.. معتبرا هذه الفعاليات رسالة للعالم بأن اليمنيين متمسكون بنهج نبيهم وسيرته وقيمه ومبادئه, في الوقت الذي هرولت فيه دول عربية عميلة للتطبيع مع اليهود مجاهرة بولائها لأعداء الله والإسلام.

من جانبه أكد مدير فرع الشركة بالأمانة المهندس عبدالله الأشبط أن ذكرى المولد النبوي تعتبر محطة لاستلهام معاني الصبر والتضحية وتحمل المسؤولية وفرصة للتزود من قيم ومبادئ وأخلاق النبي, مشيراً إلى أن الرسول كان قائداً شجاعاً ومعلماً فريداً استطاع أن يرسي قواعد متينة لدولة الإسلام أساسها الحق والعدل والحرية .

فيما أشارت كلمات ألقيت في الأمسية إلى أهمية الاحتفال بمولد الرسول الأعظم والتذكير بصفاته وشخصيته التي نقلت الأمة من الظلمات إلى النور وحررت البشرية من رجس العبودية وبنت دولة قوية اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وعسكريا.

وأكدت أن اليمنيين باحتفالهم بهذه المناسبة يعلنون ولائهم لله ورسوله الذي جاء بالهدى والرحمة وأسقط الشرك والوثنية, معتبرة إحياء مولد رسول الله وسيلة لاكتساب القوة والعزة والخروج من حالة الوهن والضعف وعاملاً من عوامل النصر والصمود في وجه أعداء الأمة.

كما نظم المجلس الطبي الأعلى و مكتب الصحة العامة والسكان والمجمعات والمراكز الطبية بمديرية الثورة فعاليتين ثقافية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى السلام.

في الفعاليات أشار المشاركون إلى أهمية إحياء هذه المناسبة بما يليق بعظمة ومكانة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لدى اليمنيين.. معتبرين إحياء مولد الرسول الأعظم محطة لتعزيز الولاء والارتباط بالمصطفى واستلهام الدروس من سيرته العطرة.. داعين القطاع الطبي والصحي إلى الإخلاص في العمل وبذل مزيد من الجهود لتخفيف معاناة المواطنين.

و أكد المشاركون ضرورة الاستفادة من ذكرى المولد النبوي الشريف في الاقتداء بأخلاق ونهج وشجاعة الرسول الأعظم واستلهام الدروس في تعزيز الصمود في وجه العدوان.

في الجانب الرياضي توّج فريق رواد الأمانة بكأس المولد النبوي، بفوزه على نجوم الزمن الجميل بستة أهداف مقابل خمسة، في المباراة التي نظمتها مجموعة الاتصالات.

سجّل سداسية الرواد، خلال شوطي المباراة التي جرّت اليوم على ملعب النادي الأهلي، داوود عبدالله، عبدالإله شريان، مجدي السعواني، حمير المصري، سعد الضبيبي، ومحمد الحرازي، في حين أحرز خماسية نجوم الزمن الجميل صالح الشلالي، عصام دريبان، عدنان طاهر، تامر حنش وعصام الذبحاني.

عقب انتهاء المباراة سلّم مدير النشاط الرياضي بوزارة الشباب عصام دريبان ورئيس الاتحاد المدرسي سعد الضبيبي وأمين عام اتحاد الشركات أنور الحيمي ومدير العلاقات بوزارة الاتصالات عبدالخالق النقيب ونائب رئيس لجنة الفعاليات، كأس البطولة والميداليات الذهبية لفريق رواد الأمانة.

في ذات السياق فاز فريق العروبة على الشعب بركلات الترجيح في افتتاح بطولة المولد النبوي على ملعب الوحدة بصنعاء والتي تنظمها مجموعة الاتصالات بالتعاون مع مكتب الشباب والرياضة بأمانة العاصمة.

انتهى الشوط الأول من المباراة بنتيجة سلبية وأداء متواضع للفريقين، في حين كثف فريق شعب صنعاء في الشوط الثاني من هجماته على مرمى العروبة ليحرز الهدف الأول في الدقيقة 50 عبر لاعبه عمر الداحي.

وفي مجريات الشوط الثاني للمباراة الذي اشتد سخونة بين الفريقين تمكن فريق العروبة من هجمة مباغتة تسجيل هدف التعادل برأسية ماجد الشرفي، لتنتهي المباراة بهدف لمثله ويحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي حسمت لصالح العروبة بخمسة أهداف مقابل أربعة.

كما نظم مكتب الهيئة العامة للزكاة بمديرية الحيمة الداخلية ومكتب الصحة ومستشفى مديرية صعفان الريفي فعاليات اكد من خلالها المشاركون عظمة ذكرى المولد وأهمية الاقتداء برسول الأمة عليه الصلاة والسلام.. موضحين أن أهمية هذه المناسبة تكمن في التذكير بسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام وسنته العطرة.

ولفت المشاركون إلى التحولات التي حدثت بمولد نبي الرحمة وانكسار طواغيت الشرك والظلال .. موضحين أن إحياء هذه المناسبة تشكل حافزاً مهماً للعودة لتعاليم خير البرية.. مؤكدين على أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية إحياء ذكرى المولد النبوي، وتحصين الأمة بثقافة القرآن وأخلاق الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم.