المشهد اليمني الأول/

أقامت إدارة أمن محافظة إب فعالية إحتفالية إحياء لذكرى المولد النبوي الشريف 1442هـ على صاحبها وآله أزكي الصلاة وأتم التسليم تحت شعار ( وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين ) .

وفي الفعالية القى محافظ المحافظة اللواء عبدالواحد صلاح بحضور عدد من وكلاء المحافظة ومدراء الإدارات والوحدات الأمنية .. كلمة أكد فيها اهمية الاحتفال بالمولد النبوي خصوصا وان الامة الإسلامية تتعرض لإستهداف ممنهج من قبل أعداء الله واعداء رسوله والمؤمنين .

ورفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي والقيادة السياسية والشعب اليمني بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف .

وأكد أن الإحتفال بهذه الذكرى هو احتفاء بالقيم والمبادئ والأخلاق العالية الذي جاء بها النبي محمد عليه وعلى آله الصلاة والسلام ، وهي المبادئ التي أرست قواعد العدل ونصرة المظلوم، ورفعت راية الحق ، واحتفاء بتوحد كلمتنا وموقفنا من أعداء الله الذين يسيئون للدين الإسلامي ورسول الله .

مشيرا إلى أن الاحتفال بالمولد النبوي من الإيمان برسول الله ونصرته وإتباعه والإقتداء به لكي نفلح كما قال الله تعالى ( فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معك أولئك هم المفلحون ) .

وعبر عن شكره للمؤسسة الأمنية لما تقوم به من تحقيق الأمن والإستقرار بالمحافظة وإحباط كافة المؤامرات والدسائس التي يحيكها العدوان ومرتزقته لزعزعة الأمن والإستقرار .

داعيا في ختام كلمته الجميع للتفاعل والحشد الكبير في الفعالية المركزية يوم الثاني عشر من ربيع الأول بمركز المحافظة .
من جانبه القى المقدم زيد النقيب كلمة الأمن بالمحافظة اشار فيها الى ضرورة تجسيد رجال الأمن لأخلاق الرحمة المهداة للعالمين قولاً وعملاً في الميدان الأمني .

وأكد أن الهوية الايمانية التي ارتبطت بأبناء اليمن ومناصرتهم للرسول الكريم منذ بداية البعثة وبعدها وحتى يومنا هذا، من منطلق الولاء والايمان المطلق بسيد البشرية .

موضحا أن يمن الإيمان والحكمة يجعل من مناسبة المولد يوما مجيدا رغم التحديات كما في كل عام وبكل حب وشوق ولهفة وإكرام وتقديس يحتفل اليمنيون بهذه المناسبة ليجعلوا منها يوما أغر في جبين الدهر..

ودعا الحاضرين للتفاعل والحشد المشرف لإحياء هذه المناسبة التي تعد من اهم المناسبات لما تحمله من قيم ومعاني ودلالات إيمانية كبيرة، مؤكدا ان الأجهزة الأمنية في اتم الاستعداد لتأمين هذه المناسبة، وغيرها من المناسبات وإحباط كل المؤامرات الهادفة لزعزعة الأمن والسكينة العامة.

والقيت عدد من الخطابات ذكرت في مجملها اهمية احياء هذه الذكرى العظيمة ومالها من تأثير في تصحيح المسار وتقويم سلوكيات المسلمين لتكون وفق المنهج القرآني الذي جاء به الرسول الأعظم محمد بن عبدالله عليه وعلى آله الصلاة والسلام.
كما تخلل الفعالية مسرحية و تقرير متلفز عن سيرة الرسول الاعظم محمد صلى الله وسلم عليه و على آله ، و اناشيد وقصائد شعرية نالت اعجاب الحاضرين .