المشهد اليمني الأول/

قال رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلية “الموساد” يوسي كوهين، إن إعلان التطبيع بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والسعودية أصبح وشيكاً، مشيراً إلى تطورات كبيرة قد تحدث عقب الانتخابات الأمريكية بناء على الفائز.

ونشرت صحيفة “21 نيوز” العبرية تقريراً، اليوم الأحد، قالت فيه: “إن كوهين قال في سرية للمقربين إن السعوديين ينتظرون لما بعد الانتخابات الأمريكية، وقد يعلنون التطبيع كهدية للفائز”.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن إعلان السعودية تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال “قد يخرج على الفور بعد الانتخابات”.

لكن صحيفة “جيروزاليم بوست” علّقت على ما نشرته صحيفة “21 نيوز” بالقول: إنه “لم يكشف بشكل كامل عما قاله كوهين”.

وأوضحت “جيروزاليم بوست” أن ما قاله كوهين فعلياً للمقربين منه هو أنه “في حال فاز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فقد يكون هناك إعلان فوري في الغالب”.

وبحسب الصحيفة فإن كوهين أضاف: “تشير الاستطلاعات إلى أن المرشح الديمقراطي جو بايدن سوف يفوز بالانتخابات، ومع ذلك فإن السعوديين لا يزالون يرغبون في اتفاق تطبيع مع إسرائيل، إلا أنه لن يكون هناك بالضرورة جدول زمني واضح للإعلان عن التطبيع”.

كما أكد رئيس الموساد أن “السعوديين لا يرغبون في تقديم هدية لترامب ثم لا يحصلون على شيء في حال فاز بايدن”، بحسب الصحيفة.

وتابع كوهين: “إدارة بايدن قد ترغب في ربط التطبيع مع السعودية بالتقدم في المفاوضات مع الفلسطينيين، وهو التكتيك المعاكس لإدارة ترامب التي تحاول الضغط على الفلسطينيين لإظهار مرونة في المفاوضات مع إسرائيل من خلال المضي قدماً في التطبيع”.