المشهد اليمني الأول/

أقيمت يوم أمس الإثنين، بمحافظة الحديدة فعالية إحتفالية بمناسبة المولد النبوي الشريف نظمها 32 من المفرج عنهم من المخدوعين والمغرر بهم ممن أرادوا الإلتحاق بصفوف العدوان وأفرجت عنهم الأجهزة الأمنية بالمحافظة.

وفي الفعالية أكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم ووكيل أول المحافظة أحمد مهدي البشري أهمية إحياء المولد النبوي الشريف والسير على النهج المحمدي للفلاح في الدنيا والآخرة.

ونوها إلى أهمية دور أبناء الحديدة في إحياء المناسبات الدينية لإستلهام الدروس والعبر في التمسك بالرسول الخاتم وسيرته النيرة.. وأشادا بتنظيم الفعالية ومستوى الإعداد والتحضير لها

وأكدا قحيم والبشري أن قوى العدوان والمرتزقة يعيشون في حالة إنهزام نفسي بعد إلحاق الجيش واللجان الشعبية بهم الهزائم النكراء في مختلف الجبهات.. ولفتا إلى أن تحالف العدوان بات يحتمي بالمخدوعين ويجعلهم دروعا بشرية لحماية مرتزقته.. ونوها إلى أن الإحتفال بالمولد النبوي هذا العام يأتي مع كم كبير من الإنتصارات حققها ويحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وحثا على المشاركة في الفعالية التي ستقام الخميس القادم بمركز المحافظة إحتفاء بهذه المناسبة.

فيما أشارت كلمة المفرج عنهم إلى أهمية الإحتفال بالمولد النبوي والتمسك بنهج وأخلاق رسول الإنسانية والرحمة المهداة.

وأكدت الحرص على مشاركتهم في الفعالية المركزية بذكرى المولد النبوي الخميس القادم.

وأشادت بتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي المشاط بالإفراج عنهم .. داعية بقية المغرر بهم تغليب مصلحة الوطن على كل المصالح الشخصية والذاتية وعدم الإنخراط في صفوف العدوان.

تخللت الفعالية قصائد شعرية وفقرات فنية معبرة عن عظمة المناسبة.

photo ٢٠٢٠ ١٠ ٢٦ ١٨ ٥٩ ٠٤photo ٢٠٢٠ ١٠ ٢٦ ١٨ ٥٩ ٠٢ 2photo ٢٠٢٠ ١٠ ٢٦ ١٩ ٤٦ ٥٦photo ٢٠٢٠ ١٠ ٢٦ ١٨ ٥٩ ٠٢