المشهد اليمني الأول/

نظمت قيادة المنطقة العسكرية السادسة اليوم حفلاً تكريمياً للأسرى المحررين من منتسبيها تحت شعار “بعودة الأحرار يتحقق الانتصار”.

وفي الحفل بحضور مستشار الرئاسة الدكتور عبدالعزيز الترب أشار طه حنش في كلمة قيادة المنطقة إلى أن تكريم الأسرى المحررين الذي يتزامن مع ذكرى المولد النبوي يكتسب دلالة خاصة في أن الشعب اليمني والأبطال يتسمون بقوتهم وعزيمتهم وارتباطهم بالرسول الخاتم.

وأوضح أن أسرى الجيش واللجان الشعبية رغم معاناتهم في الأسر، إلا أنهم مثلوا مدرسة متكاملة في الصبر والثبات والانتصار للدين والوطن في زمن التخاذل .. مبيناً أن الأسرى الأبطال يستحقون العرفان والتكريم، باعتبار ذلك أقل واجب تجاه ما سطروه من تضحيات.

بدوره أشاد مدير المتحف الحربي العميد الركن عابد الثور في كلمة دائرة التوجيه المعنوي بدور وثبات وصمود الأسرى في مواجهة العدوان.

وأكد اهتمام القيادة الثورية والسياسية والعسكرية العلياً بملف الأسرى ومتابعة الإفراج عنهم .. وقال” عودة الأسرى ورؤوسهم مرفوعة رغم المعاناة التي واجهوها مصدر فخر واعتزاز لدى أبناء الشعب اليمني، حيث رسموا تاريخاً مشرفاً لليمن واليمنيين”.

فيما ألقيت كلمة عن الأسرى المحررين عبرت عن الشكر للقيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا ولجنة شئون الأسرى على متابعة الإفراج عنهم من سجون الأعداء.

وجددت الكلمة التأكيد العهد لله والوطن والقيادة بالسير على الدرب حتى تحقيق النصر المؤزر.

وفي ختام الفعالية تم تكريم الأسرى المحررين من منتسبي المنطقة.