المشهد اليمني الأول/

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن أستشهاد الشهيد حسن زيد رحمه الله في هذا اليوم هو دليل على إجرام العدو، على أن العدو لا يفرق بين أي شخص مهما كان، هذا كان رجلا مدنيا ومعروفا عنه بمدنيته، واستهدافه هو جريمة سياسية تُضاف إلى جرائم العدوان.

وحمل المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أمريكا مباشرة مسؤولية اغتياله ودول العدوان أيضاً بما حصل للشهيد رحمه الله ولابنته، فهو دليل على عدوان سافر وعلى تخطيط أمريكي سعودي، وبإذن الله تعالى سيتم إلقاء القبض على كل العناصر التي أتت لتنفّذ مخططات العدو، وسيتم بإذن الله إلقاء القبض عليهم وينالوا العقاب الرادع.

نحن نسأل الله سبحانه وتعالى أن يعظّم الأجر لأسرته وأن يلهمهم الصبر والسلوان.إنا لله وإنا إليه راجعون.

وأضاف.. الشهيد معروف يمكننا أن نتحدث عنه في صبره في تحركه، في قوله كلمة الحق، في صبره حتى على الأعداء على ما يقال عنه، وكان هذا دليلا ونموذجا عمليا لتحركه في عمله في استمراره في عمله في مثابرته.

وتابع.. رحم الله الشهيد، وما ناله في هذا اليوم نعتبر أنه ايضاً محاولة في إيغار الصدور مع قدوم مولد النبي صلى الله عليه وعلى آله، ولكن بإذن الله لن يفت من عضدنا ولن يفت من عزمنا رغم الأسى ورغم الحزن على الشهيد، لكن لن يكون ذلك ايضاً مما يقعدنا عن الحضور في هذه المناسبة وعن التحرك بإذن الله وفق ما يريده أبناؤه، أبناؤه كلهم بفضل الله رأيناهم سواءً القاضي محمد أو جميع إخوانه وهم مسلّمين أمرهم لله وصابرين على ما قضى الله به.

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يعينهم على هذا المصاب الجلل وأن يرحمه رحمة الأبرار والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته