المشهد اليمني الأول/

أقام معهد الصمود الطبي ومؤسسة واحة الشهداء ومستشفى الشهيد أبو حرب الملصي بمديرية سنحان محافظة صنعاء فعالة خطابية وفنية أحتفاءً بقدوم المولد النبوي الشريف على صاحبة أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

وفي الفعالية التي حضرها مدير مديرية سنحان وبني بهلول الشيخ مجاهد عايض والمشرف الاجتماعي بمحافظة صنعاء أبو علي عثمان ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة واحة الشهداء للشؤن الإدارة والمالية الدكتور فارس العمراني وعميد معهد الصمود الدكتور عبده عامر , رحب الدكتور أسماعيل صلاح الدين بكل الحاضرين لإحياء ذكرى مولد خير خلق الله محمد الصادق الأمين.

وأكد على أهمية العودة لرسول الله صلوات الله عليه وعلى آله وان تكون عودة جادة وصادقة ومخلصة وأن نتمسك بديننا ونبينا وأعلام الهدى لأن فلاحنا في الدنيا والأخرة مرهون بذلك.

وأضاف يجب علينا أن نكون على أرقى مستوى في تمثيل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قيماُ وأخلاقاُ لنكون قادرين على أن نقدم رسول الله للأمة بشكل الصحيح وإلا فنهنك من يقدمه بالشكل الغلط.

وأشار إلى أننا حين نعود إلى رسول الله عرف الأعداء أن هذا سر خطير وأنه يعني العدوة للإسلام والإيمان الصادق والنهج المحمدي فلذلك حوصرنا وقتلنا وشردنا.

من جانبه أكد الدكتور فارس العمراني على أهمية أحياء هذه المناسبة العظيمة لما لها من أثر عظيم في نفوسنا ولما تمثل من ضربة قوية لأعداء الإسلام ولمن أرادو تشوية صورة خير خلق الله أجمعين محمد أبن عبدالله الصادق الأمين.

وقال فمن الواجب علينا كمسلمين أن نحتفل بمولد خير البشر وسيد الأنبياء والمرسلين ومن حقنا أن نفرح وأن نبتهج بهذه المناسبة فإذا لم نفرح بمناسبة كهذه فبأي مناسبة سنحتفل ونفرح ونبتهج.

ولفت إلى أن احتفالنا بهذه المناسبة يعد من صميم صدق الإيمان الذي نؤمن به وأننا من هذه المناسبة سنجعل منها يوماُ أغر في جبين الدهر يوماُ مجيداُ ومشهوداً.

ودعاء إلى الحشد الجماهيري للفعالية المركزية التي ستقام يوم الخميس القادم إحياء للمولد النبوي الشريف على صحابة أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

وتخلل الفعالية التي حضرها عدد من الدكاترة والإداريين والعاملين والطلاب والطالبات عدد من القصائد والرقصات الشعبية التي عبرة جميعها عن الفرحة بهذه المناسبة وعن عظمة صاحبها صلوات ربي عليه وعلى آلة.