المشهد اليمني الأول/

نظم مكتب رئاسة الجمهورية اليوم، فعالية احتفالية إحياء لمناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.

وخلال الفعالية أكد عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي، أهمية إحياء مناسبة المولد النبوي الشريف لما لها من دلالات ورسائل تؤكد تمسك الشعب اليمني بالرسول الأعظم.

وأشاد الرهوي، في الفعالية التي حضرها عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي ومدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد ونائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم ونائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ووزير الإعلام ضيف الله الشامي والقائم بأعمال وزير السياحة أحمد العليي، بجهود مدير مكتب الرئاسة والقائمين على كل الفعاليات التي نظمت منذ بداية شهر ربيع الأول بهذه المناسبة.

ودعا أبناء الشعب اليمني للخروج والاحتشاد الكبير في الفعالية المركزية التي ستقام الخميس القادم في العاصمة صنعاء والفعاليات في بقية المحافظات.

وأكد أن الخروج الكبير الذي ستشهده البلاد يوم الخميس القادم سيذهل العالم وسيكون أعظم رد على المسيئين للدين الإسلامي والرسول وفي مقدمتهم الرئيس الفرنسي.

وأشار الرهوي، إلى أن ما أقدم عليه الرئيس الفرنسي من إساءة للإسلام يعد انتهاكا صارخا لكل القيم والأعراف والقوانين التي تجرم الإساءة للأديان والمعتقدات.. لافتا إلى أن هذه الإساءة تؤكد عودة فرنسا إلى تاريخها الاستعماري القبيح.

وجدد عضو المجلس السياسي الأعلى، التأكيد على موقف اليمن الرافض لأي شكل من أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي يتسابق له بعض الحكام .. وقال” إن بعض حكام العرب هم من طبعوا مع العدو الصهيوني وليس شعوبهم، وستبقى الشعوب الإسلامية والعربية مع الشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولته وستسعى لتحرير أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين”.

من جانبه أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية،، إلى أن احتفالات الشعب اليمني بمناسبة المولد النبوي الشريف والتي ستتوج بالفعالية المركزية في العاصمة صنعاء والمحافظات يوم الخميس القادم تأتي امتثالا لتوجيهات الله القائل” قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون”.

وشدد مقبولي على أهمية المشاركة الواسعة في الفعالية المركزية وعدم الالتفات إلى الأبواق التكفيرية التي تدعي أن إحياء المولد النبوي الشريف بدعة في اساءه واضحة للنبي صلوات الله عليه واله وسلم .

ودعا جماهير الشعب اليمني للخروج الكبير والمشرف في فعاليات المولد النبوي التي تعتبر أكبر ردا على المسيئين للرسول الأكرم صلوات الله عليه وعلى اله وسلم وتأكيدا على تمسك الشعب اليمني بالرسول الخاتم والسير وفق سيرته التي تحث على النهوض بواقع الأمة.

وخلال الفعالية التي حضرها رؤساء الدوائر والموظفين بمكتب رئاسة الجمهورية أكد الأمين العام لرئاسة الجمهورية حسن أحمد شرف الدين، أهمية الاحتفاء والابتهاج بهذه المناسبة العظيمة التي تمثل محطة هامة للأمة الإسلامية باتجاه تعزيز وحدتها وتعميق ارتباطها بالنبي الكريم.

وشدد على أهمية استلهام الدروس والعبر من السيرة العطرة لرسول الله لمواجهة التحديات خاصة في ظل استمرار العدوان والحصار.

فيما أشار رئيس هيئة رفع المظالم القاضي عبد الله الاغبري ونائب رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة يحيى القمري، إلى الارتباط الوثيق لليمنيين برسول الله صلوات الله عليه واله.

ولفتا إلى أن الاحتفال بالمولد النبوي محطة إيمانية لاستلهام الدروس والعبر من مكارم وأخلاق النبي صلوات الله وعلى اله وسلم

تخلل الفعالية فقرات إنشادية وقصيدة للشاعر أمين الجوفي عبرت عن حب الرسول وصفاته ونهجه وسيرته العطرة.