المشهد اليمني الأول/

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه اليوم الثلاثاء إن صناعة النفط في بلاده لن تذعن للضغط الأمريكي، مشيراً إلى أن العقوبات هي “ردّ فعل غير مؤثر على فشل واشنطن في تصفير صادرات بلاده النفطية”.

وأضاف وزير النفط زنغنه أن عهد النزعة الأحادية انتهى في العالم، وأن صناعة النفط في إيران لن تعجز عن الحركة.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد فرضت عقوبات جديدةً على قطاع النفط الإيراني بما في ذلك المبيعات إلى سوريا وفنزويلا، وذلك قبل أيام من الانتخابات الرئاسية الاميركية. كما وضعت واشنطن وزارة النفط الإيرانية وشركات تابعةً تحت سلطة مكافحة الإرهاب، ما يعقد على أي إدارة مستقبلية إلغاءها.

ووفق وكالة “فرانس برس” فإن هذه الخطوة “ستقلّص هامش المناورة المتاح أمام منافس ترامب المرشح الديمقطراطي جو بايدن إذا فاز في انتخابات الأسبوع المقبل”.

وقالت إدارة البيت الأبيض إنها ستضع شركة النفط الوطنية الإيرانية، ووزارة النفط وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية، تحت سلطة “مكافحة الإرهاب”، ما يعني أن أي إدارة مستقبلية ستحتاج إلى اتخاذ تدابير قانونية لتلغي ذلك.