المشهد اليمني الأول/

قبل نحو أسوعاً على انطلاق الانتخابات الأمريكية يزداد الأهتمام الإسرائيلي لمجريات السير لحملاتها بين المرشحين الرئاسيين دونالد ترامب وجو بايدن، فيما لايجد المسؤولون في إسرائيل حرجاً في التعبير الواضح عن دعمهم لدونالد ترامب.

حيث قال وزير الاستخبارات الإسرائيلية أن الرئيس ترامب هو صديق حقيقي لإسرائيل وأن إسرائيل حلفه للولايات المتحدة الأمريكية ويعملون جميعاً منذ 17 عاماً وذا ماسيحصل في المستقبل

المقاربة الرسمية والشعبية الإسرائيلية للانتخابات الأمريكية تنطلق من منطلق المصالح المشتركة ومدى تقاربها مع تلك المصالح، نظراً لما تحملهُ نتائج هذه الانتخابات من انعكاسات واضحة على مكانة إسرائيل الإقليمية والدولية.

وفيما أفرزت الحملات الانتخابية حتى الأن تناقضاً واضحاً بين مواقف الجمهور في إسرائيل واليهود في أمريكا، حيث أضهرت أستطلاع الرأي أن 70% من اليهود الأمريكيين يفضلون بايدن على ترامب مقابل تفضيل 77% من الإسرائيليين ترامب على بايدن.

وأشارت استطلاع أخرى للرأي أن 63% من الإسرائيليين يعتقدون أن ترامب سيكون أفضل للإسرائيليين وأن نصف الإسرائيليين يرون أنه في حال فاز بايدن في السباق الرئاسي فإن العلاقات الأمريكية الإسرائيلية ستتضرر..