المشهد اليمني الأول/

قال تيم مورتو المتحدث باسم حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانتخابية، إنّ موقع الحملة الإلكتروني تعرض للاختراق ويتم العمل مع السلطات الأمنية للتحقيق في مصدر الهجوم.

وذكر مورتو أنه لا يتم تخزين البيانات الحساسة على الموقع، مشيراً إلى أنّ الاختراق حصل لفترة وجيزة وتم إعادة عمل الموقع.

ووجه المهاجمون رسالة بعد السيطرة على الموقع الإلكتروني قالوا فيها، “لقد اكتفى العالم من الأخبار الكاذبة التي ينشرها الرئيس دونالد ترامب يومياً.. حان الوقت ليعرف العالم الحقيقة”، وفقاً لما ذكرته شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية.

وزعم المهاجمون أيضاً أن “أجهزة متعددة في حملة الرئيس تم اختراقها مما أتاح لهم الوصول الكامل إلى ترامب وأقاربه”.

كما ادعوا أنهم حصلوا على معلومات سرية تُظهر أن إدارة ترامب متورطة في أصل فيروس كورونا.

وقال المهاجمون إن “الرئيس ترامب تواطأ مع جهات أجنبية للتلاعب بانتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2020”.

إلاّ أنّ موقع “بيزنيس إنسايدر” ذكر أنه “لا يوجد أي دليل على أن منفذي الهجوم تمكنوا من الوصول إلى هذه المعلومات”.

وتضمنت الرسالة التي وجهها منفذو الهجوم، “عناوين لمحفظتي عملات مشفرة”، وحثت زوار الموقع على “التصويت” لمعرفة ما إذا كان يجب أو لا ينبغي الإفصاح عن المعلومات السرية المزعومة عن طريق إرسال الأموال إلى إحدى المحفظتين.

وكانت حملة المرشح الديمقراطي جو بايدن تعرض لهجوم إلكتروني في تموز/ يوليو الماضي.