المشهد اليمني الأول/

أطلقت الألعاب النارية في سماء العاصمة صنعاء احتفاء بذكرى المولـد النبوي الشريف، فيما زينت الأضواء ساحة الاحتفال بميدان السبعين ومختلف الشوارع والأحياء.

ورسمت الألعاب النارية لوحة جمالية في سماء العاصمة احتفاء بمولد خير البرية الرحمة المهداة للعالمين، فيما تشهد ساحة ميدان السبعين حاليا مظاهر احتفائية بهذه المناسبة الدينية العظيمة.

تعكس هذه المظاهر الاحتفائية، مكانة الرسول الأعظم في قلوب أبناء الشعب اليمني وحرصهم على الاحتفاء بـ المولـد النبوي والسير على نهجه.

أهمية الإحتفال بـ المولـد النبوي

ويأتي الاحتفاء بهذه المناسبة الدينية الجليلة، انطلاقاً من وعي اليمنيين بخصوصية إحياء ذكرى المولـد النبوي، وما شكلته من نقطة تحول مضيئة في تاريخ البشرية، لإخراج العباد من الظلمات إلى النور.

مولد خاتم الأنبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام، ليس حدثاً عابراً كما يدّعيه البعض، وإنما الأبرز في التاريخ الإسلامي لما اتسمت به الرسالة السماوية من قيم ومبادئ وأخلاق أسس مداميكها النبي المصطفى وأرسى قواعدها في أوساط أمته لتحيا في عزة وكرامة.

تكتسب ذكرى المولـد النبوي أهمية كبيرة في تعزيز وحدة الأمة والنهوض بواقعها وتحقيق رفعتها وعزتها ومجدها، واستلهام الدروس من سيرة سيد البشرية وغرس القيم والمبادئ السمحاء التي تحلى بها في نفوس الأجيال، وتكريس مكارم الأخلاق التي أمر بها الله تعالى.

لوحة إيمانية جمالية

أضحت العاصمة صنعاء حالياً لوحة جمالية إيمانية تنقل الناظرين إلى أجواء مليئة بروحانية وقدّسية ذكرى المولـد النبوي، وتجسد أروع مظاهر الابتهاج والفرحة بميلاد خير البرية وعظمة ومكانة صاحبه صلى الله عليه وآله وسلم.

اللجنة المنظمة تؤكد الجهوزية الكاملة

أكدت اللجنة المنظمة لتنظيم الفعاليات جهوزية كافة ساحات الإحتفال في مختلف المحافظات وأضحت ساحات الإستقبال تنتظر ضيوف رسول الله في ذكرى مولده الشريف.

حضور قبائل أنصار رسول الله

قبائل أنصار الرسالة حضروا بقوة كما جرت العادة منذ أن استبقاهم تبع اليماني قبل مولد رسول الرحمة والهداية بمئات السنين في المدينة المنورة بإعتبارها مهاجر آخر الأنبياء والمرسلين حتى نصرة رسول الله بعد هجرته من أعداء الإسلام إلى موطن الأنصار في المدينة المنورة وحتى مابعد الإسلام إلى يومنا هذا.

حيث سير قبائل محافظة صنعاء من سنحان وهمدان وبني حشيش وأرحب وخولان وبني بهلول ونهم والحيمة الداخلية ومناخة والدائرة الطبية بالمحافظة قوافل مالية وعينية كبرى رفدا للجبهات بلغت 350 مليون ريالاً، مؤكدين على مواصلة درب نصرة دين الله ونصرة رسوله الأكرم عليه وعلى آله أفضل الصلاة والتسليم.

إحتفال ورسائل

يأتي الإحتفال بـ المولـد النبوي هذا العام في وقت يشهد فيه الإسلام ذروة تكالب قوى العمالة والإرتزاق الموالية لأعداء الله اليهود والنصارى لتشويه القيم الإنسانية والعزة والكرامة التي أرادها الله في دين الرحمة للعالمين الحفاظ عليها.

حيث أكد ناطق أنصارالله محمد عبدالسلام أن الشعب اليمني يخرج غدا في مرحلة تطلب نصرة النبي والدفاع عن الإسلام وإعلان البراءة من كل إساءة للنبي صلوات الله عليه وآله.

1 1 4 3 2 1