المشهد اليمني الأول/

اقامت اليوم الإدارة العامة للخدمات الطبية بوزارة الداخلية فعالية احتفاءً بذكرى يوم ولادة الرسول الأعظم محمد صل الله عليه وآله وسلم تحت شعار ” رسول الله حيا حاضرا في وجداننا وسلوكنا ”

وفي الفعالية التي حضرها مدير عام التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الداخلية العميد منصور اللكومي، ومدير مستشفى الشرطة العام العميد دكتور طه زين، القى مدير عام الخدمات الطبية العميد عباس عبدالعظيم العزي كلمة قال فيها، ان احتفالنا بذكرى مولد نبينا الكريم صلوات ربي عليه وآله هو تجسيد لمعاني الإنسانية ولكل الصفات الحميدة التي ترغب وتطمئن إليها النفس البشرية ، ولذلك لاستلهام الدروس والعبر من حياته الجهادية والأخلاقية والسير على خطاه ونهجة في مقارعة اهل الكفر والباطل المتمثل في قوى الاستكبار العالمي أمريكا وإسرائيل و فرنسا وغيرها، ومواجهة اهل الكفر المبطن والشقاق والنفاق، المتمثل في السعودية والامارات وغيرها من الدول العربية والزعماء العرب.

مؤكدا ان على جميع منتسبي القطاعات الطبية العامة بوزارة الداخلية استلهام واحياء هذه المناسبة التي تحيي في النفس روح التعاون والاخاء والإحسان والثقة وبذل الجهد بشكل أكبر للارتقاء بالمؤسسة الطبية وتطويرها والرقي بالخدمات الطبية والاجتماعية والتي بتوفيق من الله تعالى قد حققت في سبيل ذلك إنجازات كثيرة في فترة قصيرة مقارنة بالماضي كل ذلك تحقق بالتعاون والتراحم والاخاء بين منتسبي هذا القطاع الهام الذي يعمل بكل جهد وإخلاص في ظروف استثنائية بسبب العدوان الغاشم على بلادنا.

من جانبه القى الأستاذ يحيى قاسم ابو عواضة في كلمة بهذه المناسبة التي تطرق فيها إلى أهمية الاحتفال بهذا اليوم الذي لا يخص طائفة معينة.. مبيناً أن يوم ميلاد الرسول الأعظم هو مناسبة إسلامية ترتبط بالأمة إلى يوم القيامة، ومحطة تربوية وتوعوية لإيجاد نقلة نوعية في واقعنا وواجبنا نحو هذا المشروع الرباني الذي جاء به الرسول الأعظم ونحن اليوم من يتوجب عليه ان يكمل هذا المشروع لإيصاله بشكله ومضمونه الصحيح الى العالم اجمع.

مؤكدا ان يوم ولادته عليه الصلاة وأزكى التسليم هو ولادة الرحمة للناس اجمعين وهي أعظم ذكرى في البشرية، كما دعا الجميع الى التحشيد للمناسبة المركزية العامة التي ستقام بإذن الله تعالى يوم غدا الخميس التي ستمثل ارتباطنا برسولنا الكريم وتميزنا نحن أنصار الرسول احفاد الاوس والخزرج.

وأضاف” عندما نحيي هذه الذكرى، إنما للتذكير بما تعانيه الأمة اليوم، حيث لا مخرج لها إلا بالعودة لما قدمه الرسول صل الله عليه وآله وسلم واعلام الهدى من اهل بيته الاطهار.

تخلل الحفل فقرة إنشاديه وقصيدة بهذه المناسبة العظيمة، وفي ختام الحفل تم توزيع الدروع والشهادات التقديرية على عدد من قيادات والكادر الطبي بمستشفيي الشرطة العام والنموذجي.

حضر الاحتفال نائب مدير عام مستشفى الشرطة العام للشؤون الطبية العامة عبدالكريم القباطي، ونائب مدير عام الخدمات الطبية والاجتماعية الدكتور علي بدر وعدد من الكادر الطبي في مستشفيي الشرطة العام و النموذجي.