المشهد اليمني الأول/

نظمت اليوم الإدارة العامة لشؤون الأفراد بوزارة الداخلية فعالية احتفالية بالمولد النبوي الشريف على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم، تحت شعار ” وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ”

وفي الفعالية التي حضرها اللواء عبدالعزيز محفوظ وكيل وزارة الداخلية للخدمات، والوكيل المساعد العميد عبد الكريم المخلافي، ورئيس مصلحة خفر السواحل اللواء عبد الرزاق المؤيد ، ورئيس اكاديمية الشرطة اللواء الدكتور مسعد الظاهري ، و رئيس مصلحة الدفاع المدني اللواء عبدالفتاح المداني، القى وكيل وزارة الاوقاف الشيخ صالح الخولاني كلمة هنأ فيها الحاضرون بحلول ذكرى المولد النبوي الشريف، وأكد ان الاحتفاء بهذه الذكرى هو احتفاء بالقيم والمبادئ والاخلاق العالية الذي جاء بها النبي محمد عليه وعلى آله الصلاة والسلام، وهي المبادئ التي أرست قواعد العدل ونصرة المظلوم، ورفعت راية الحق.

وتحدث الخولاني عن أهمية الاحتفال بهذه المناسبة العظمية التحشيد لها، ونوه الى ان الثقافة المغلوطة التي تقول بأن هذه الاحتفال بالمولد تعتبر بدعه ماهي إلا نتيجة للثقافة المغلوطة.

كما اشاد بدور رجال الأمن وما حققوه من نجاحات في ميادين العمل الأمني في مثل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا الحبيب، كما حثهم على التحشيد الكبير لهذه المناسبة و الرفع من مستوى اليقظة الأمنية وافشال كل مخططات المتربصين بأمن هذا الشعب العظيم يمن الايمان و الحكمة كما اسماه رسول الرحمة والانسانية سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم .

من جانبه القى العميد حسين عزيز مدير عام شؤون الافراد بوزارة الداخلية كلمة أكد فيها أن إحياء ذكرى مولد الرسول صلوات الله عليه وعلى آله هي مناسبة للحديث عن الرسول ومبعثه ومنهجه ورسالته والتطرق إلى واقع الأمة اليوم وجعلها مناسبه لتعزيز هويتنا الإيمانية، ومحطة عظيمة للتزود بروح الرسول ونهجه و فكره و الاقتداء به و العمل وفق منهجيته العظيمة و التي هي تجسيدا للعدالة الالهية و الرحمة الربانية بكل ما تعنية الكلمة.

مبينا ان احتفالنا وتعظيمنا لهذه المناسبة يمثل ضربة قاصمة لمن يحاول وحاول طمس الهوية الدينية لهذا الشعب، وتخرس كل بوق يفوح بالكراهية والحقد والشحناء والبغضاء لرسول البشرية والرحمة المهداة من الله سبحانه وتعالى.

وقال: “اننا حقا قوم الايمان والحكمة وسنمضي في درب اجدادنا الانصار وسننتصر لرسولنا الكريم صلوات ربي عليه وآله وسلم، خاصة ونحن نعيش مرحلة تكشفت فيها الحقائق واتضحت فيها مواطن النفاق والكفر المبطن والتي تجلت في الدول العربية التي سارعت في التطبيع مع قوى الاستكبار العالمي امريكا وإسرائيل وفرنسا بقيادة السعودية والامارات وغيرها من الدول العربي”.

حضر الفعالية العميد مجيب الرحمن العمري مدير عام المرور، و العميد خالد المداني مدير عام العلاقات الخارجية والانتربول الدولي والعميد حمود العصري مدير عام اتحاد الشرطة الرياضي، والعميد يوسف الشامي مدير عام الشؤون المالية، والعميد زكريا الشرفي مدير عام شؤون الضباط، والعميد عبدالملك المنصور مدير الحسابات، والعميد عبدالكريم معياد وكيل مصلحة الدفاع المدني والعقيد يحيى فايع مدير مكتب وكيل قطاع الموارد.