المشهد اليمني الأول/

وجه الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال الاسرائيلي، ماهر الأخرس، تحياته إلى الشعب اليمني.

ونقل موقع كلاشن يمن إن وفد صحفي زار الأخرس إلى مستشفى كابلان حيث نقله الاحتلال بعد تدهور صحته حيث يضرب عن الطعام منذ أكثر من 90 يوم، التحية إلى الشعب اليمني البطل ولليمنيين المناضلين من أجل فلسطين.

وخص الأخرس بالتحية “لأنصار الله” الذين وصفهم برجال الله على الأرض، حسب ما نقله الوفد لكلاشن يمن.

وتعرض ماهر الأخرس للاعتقال من قبل قوات الإحتلال الصهيوني لأول مرة عام 1989م، واستمر اعتقاله في حينه لمدة سبعة شهور، وفي العام 2004 اعتُقِلَ لمدة عامين، ثم تكرر اعتقاله عام 2009، وبقي معتقلاً إدارياً لمدة 16 شهراً، ومجدداً اُعتقل عام 2018 واستمر اعتقاله لمدة 11 شهراً.

وفي تاريخ 27 يوليو/ تموز 2020 اعتقل مجدداً وحولته سلطات الاحتلال الاسرائيلي إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة شهور وجرى تثبيتها لاحقاً، ولجأت المحكمة مؤخراً إلى تجميد اعتقاله الذي لا يعني إنهاءه، وما هو إلا خدعة ومحاولة للالتفاف على الإضراب عن الطعام الذي كان قد أعلنه الأسير الأخرس منذ ٩٣ يوماً والذي مازال مستمراً إلى اليوم.