المشهد اليمني الأول/

قالت مصادر عسكرية في محافظة مأرب، إن خلافات واسعة بين فصائل المرتزقة من أبناء ريمة التي تقاتل مع تحالف العدوان، في الجبهات حول المدينة.

وأكدت المصادر أن هذه الخلافات تتسع يوما إثر يوم، وأن الفصائل تتبادل تهم الخيانة فيما بينها، حيث يتهم مقاتلون منتسبون للحزب الاشتراكي أن الإصلاح يضحي بهم، مؤكدين أن أغلب القتلى منهم.

وتوعد الاشتراكيون برد الصاع صاعين، لمقاتلي الإصلاح، المنضويين تحت ما يسمى مقاومة مأرب.

القبض على من يتحدث عن التطبيع أو المولد النبوي

في حين وجهت سلطة حكومة المرتزقة في محافظة مأرب، بعدم الحديث عن تطبيع دول تحالف العدوان مع كيان العدو الإسرائيلي ولا عن المولد النبوي.

ووفقا لوثيقة رسيمة صادرة عن المحافظ المرتزق سلطان العرادة، فإن التوجيهات تقتضي ضبط كل من يتحدث من المواطنين عن تطبيع دول تحالف العدوان مع إسرائيل، بمزاعم أن ذلك شأن داخلي خاص بتحالف العدوان.

وتضمنت الوثيقة أيضا ملاحقة واعتقال من يذكر أو يحتفل بالمولد النبوي من المواطنين في المناطق التي يسيطرون عليها.

مأرب توجه بالقبض على من يتحدث عن التطبيع مع إسرائيل أو المولد النبوي