المشهد اليمني الأول/

“خاص”

في ذكرىٰ المولد النبوي الشريف ١٤٤٢ هجرية، ووسط تسونامي بشري اخضر لـيمن الأنصار
قائد الثورة: “بالايمان واشداء ورحماء نرتقي بالرسالة الالهية ” وبمحاور أربعة.

أحفاد الانصار بالتوافد للساحات

في حضرة سيدنا ومولانا محمد بن عبدالله صلىٰ الله عليه وآله وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين، ومن صباح يوم الخميس الثاني عشر من شهر ربيع الأول ١٤٤٢هجرية، بدأ احفاد الأوس والخزرج الأنصار بالتوافد الى ميادين وساحات يمن الأنصار يمن الجيش واللجان الشعبية للاحتفاء بمولد رسول الهداية للعالمين كل العالمين.

فعاليةفليتنافس المتنافسون في المحافظات الحُرة والتمني للمحافظات المُحتلة.

– ماذا اقول عن حشود ميدان السبعين في صنعاء
– ماذا أُحدث عن حشود شقائق الرجال في استاد الثورة الرياضي – صنعاء
– ماذا أكتب عن حشود الجوف، جوف الحضارة والانسان والايمان والوفاء.

– وماذا أسطر عن حشود تعز احمد بن علوان والصوفية وثقافة خطاب المولد النبوي المتميز.
– ماذا أتكلم عن حشود الساحل الغربي – الحديدة بالخطاب الإيماني المتأصل في حب الرسول التهامي الكريم.
– وماذا تبقى من حديث لايفي بأهل ذمار الاوفياء ببحر ذمار العريق الذي قذف بجيف العدوان خلال ساعات من الجريمة الشنعاء.

والاعتذار لبقية المحافظات حجة وريمة والمحويت وغيرها، التي لم تنال مساحة من البث الفضائي المحدود، ونتمنى في العام القادم ان نرى ٰالمحافظات القابعة تحت الاحتلال السعودي والاماراتي، وعصابات التكفير والتعصب المناطقي وحراس عوائل عفاش وبيت الاحمر قد تحررت وعادت الى حضن اشداء على العدو ورحماء فيما بينهم برسول الرحمة للعالمين.

والاعتذار موصول لبقية المديريات والعزل والارياف والبيوت والسهول والجبال التي تحتفي بالمولد النبوي الشريف، من قبل ومن بعد كتأصيل عريق ليمن الايمان والحكمة اليمانية، حتى في ظل الاحتلال الانجليزي والعثماني وامتدادهم اليوم السعودي والاماراتي وبالضابط الصهيوني والمدمرة الامريكية، وهم يعلمون ذلك بخطاب الكراهية للتقسيم ثم الخيانة بالتطبيع.

صعدة الإيمان بالسيد “قائد الثورة”

نعم لم ننسى ونتناسى حشود صعدة، ومع صعدة أطل حفيد الزهراء والرسول الكريم، وسط حشود مليونية ليمن الانصار والجيش واللجان الشعبية، وليطل من اليمن على الوطن العربي والامة الاسلامية والبشرية، بخطاب اكثر تميزاً من ذي قبل.

والبداية بالترحيب بالحشود المليونية، وضيوف اليمن من عشرين دولة اسلامية بالحضور المباشر في السبعين، والحضور غير المباشر داخل وخارج اليمن عبر الاثير الاذاعي والمرئي بالفضائيات التفلزيونية.. وكانت المفاجئة!!

photo ٢٠٢٠ ١٠ ٢٩ ١٨ ٥٠ ١٩مفاجئات أربع!!

الأولى قبل الخطاب بالترحيب مباشرة بالحشود المليونية الغير مسبوقة باليمن والوطن العربي والامة الاسلامية، والثانية بالترحيب بضيوف من عشرين دولة اسلامية، والثالثة بشخص السيد القائد على قدم وساق في حضرة الرمز الخالد محمد رسول الله والذين معهن والرابعة تكمن في الخطاب المكتوب للدقة وايصال الخطاب الشامل للبشرية بالاستناد الى آيات القرآن الكريم وعلى اربعة محاور.

المحور الاول: الايمان بالله

الايمان والاستقامة والعمل الصالح، صلة برحمة الله تعالى، والانحراف عن الايمان ورسالة الله وتعاليمه هو منشأ كل المشاكل الكبرى والمفاسد التي تعاني منها أمتنا والمجتمع البشري، حيث وضح قائد الثورة وعلم الهُدى عبد الملك بن بدر الدين الحوثي يحفظة الله وينصره، كيف انحرف قوم نوح وهود عن الايمان وماذا حل بهم.

ليصل بعد ذلك الى اهل الكتاب اليهود والنصارى، وكيف حرفوا هدى الله التوارة والانجيل فانتشر البغي والطغيان واصبحوا مع الطاغوت، وابتعدوا عن الايمان بالله الذي خلق الانسان وارسل له الهدي الكتب المقدسة وبانبياء الله والمرسلين عليهم السلام كرحمة وفضل من الخالق جلا وعلا.

وبعدل لايقارن مع ما انتجه العقل البشري وبحسن نيه، وكيف كانت جاهلية الهدى قبل مولد خاتم الانبياء والمرسلين، موضحا إن هدف جيش ابرهة الحبشي والفيل هو احتلال مكة وهدم الكعبة المكرمة لاستباق مولد خاتم الانبياء والمرسلين، وما لذلك من محاولات مُبكرة لطمس الرسالة المحمدية قبل ظهورها بسنين.

المحور الثاني
اشداء ورحماء معيار ومقياس خالد للذين مع الرسول الكريم والعكس صحيح

السيد القائد وبالاستناد الى القرآن الكريم، الذي تكفل خالق السموات والارض بحفظه من التحريف، اوضح صفات الذين مع رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم، بعد التوضيح عن صفات الطاغوت المفسدين والظالمين والكفار الذين ينكرون ويحاربون الرسالات الالهية، .

وحرفوا التوارة والانجيل ونشرو الفساد بالارض وظلموا الانسان وامتدادهم اليوم امريكا واسرائيل ومن يدور في فلكهم من النظام السعودي والاماراتي وعسكر السودان والفرنسي ماكرون ماهو إلَّادمية لللوبي الصهيوني.. فصفات الذين مع محمد رسول الله تتجلى برحماء فيما بينهم واشداء على الكفار.. والسعودي اليوم يفتح الجو لاسرائيل ويحاصر ويعتدي على شعب الايمان والحكمة اليمانية وكذلك النظام الاماراتي.

المحور الثالث: التاكيد على الثوابت

حيث قال قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: “نؤكد رفضنا للسياسة الأمريكية الاستعمارية المعادية لأمتنا، ونؤكد وقوفنا مع أحرار الأمة في محور المقاومة للتصدي للخطر الأمريكي والإسرائيل، ونؤكد تمسكنا بالأخوة الإسلامية، ورفض الفتنة وإثارة الفتنة الطائفية والعرقية والمناطقية بينهم.

ونؤكد ثباتنا في التصدي للعدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على بلدنا، كواجب ديني ووطني حتى تحقيق النصر، ونرفض كل أشكال التطبيع والولاء للعدو الإسرائيلي.

وأدعو لمواصلة رفد الجبهات، والعناية بكل ما يساهم في قوة وتماسك الجبهة الداخلية، ودعم الزراعة، والعناية بالتكافل الاجتماعي، وأدعو كل رجال الجبهة التوعوية، إلى مواصلة جهودهم في التصدي لكل مساعي الأعداء التضليلية والحرب الناعمة المفسدة، وأدعو رجال الجبهة الأمنية في الأمن والمخابرات ووزارة الداخلية، إلى تكثيف جهودهم وتطوير أدائهم في التصدي لمساعي الأعداء الإجرامية”.

المحور الرابع
توصيف للجريمة وحسن زيد شهيد الوطن

حيث قال قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: “آخر جرائم تحالف العدوان، استهداف الوزير الشهيد حسن زيد بعملية اغتيال وحشية غادرة، واعتبر الوزير الشهيد حسن زيد، هو شهيد الوطن، واتهم قوى العدوان بالوقوف وراء جريمة الاغتيال الوحشية.

وفي ختام الكلمة، توجه السيد القائد بالشكر للشعب على الحضور وسأل الله العلي القدير أن يكتب أجرهم.

____________
المحرر السياسي
المشهد اليمني الاول
١٢ ربيع الأول ١٤٤٢ هجرية
29 اكتوبر 2020م