المشهد اليمني الأول/

احتضن الاستاد الرياضي بمدينة الثورة مئات آلاف المحتفلات بذكرى المولد النبوي الشريف في حشود كبيرة ملأت الملعب.

حيث اكتظ الاستاد الرياضي بالعاصمة صنعاء بحشود المؤمنات اللواتي توافدن للمشاركة في إحياء ذكرى مولد رسول الإنسانية محمد عليه الصلاة والسلام.. معبرات عن الفرحة بهذه المناسبة التي تهل على الأمة في الثاني عشر من ربيع الأول من كل عام لتكون محطة لتعزيز الولاء والارتباط بالمصطفى واستلهام العبر والدروس من سيرته العطرة.

ورددت المحتفلات هتافات ترحيب بمولد النبي الأكرم تعكس حب اليمانيين لرسول الله وميلاده.

وأكدن أن الاحتفال بمولد النبي عليه الصلاة والسلام، رغم تكالب قوى الإجرام في العالم على الشعب اليمني، تجديدا للولاء لرسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام وإيصال رسالة للعالم بتمسك اليمنيين بمنهج الحبيب المصطفى والتحلي بأخلاقه وسلوكه ورفضا للتطبيع والأنظمة المطبعة ورفضا للحملات الخسيسة من فرنسا للنيل من الرسول الأكرم ورفضا للإساءة إلى خير البشر.

وشكلت جموع المحتشدات لوحة فنية بديعة عكست الروحانية التي يتحلى بها أبناء اليمن وهم في حضرة الاحتفال برسول البشرية ومعلمها الأول محمد صلى الله عليه وآله وسلم، الذي أعاد حياة الإنسانية إلى موازين العدل والمساواة ومبادئ التكافل والتراحم وترسيخ علاقة الإنسان بخالقه المتصلة بعبوديته وتوحيده والتحرر من كل تبعية وعبودية

بدأت الفعالية الاحتفالية بالاستاد الرياضي الذي يشهد زخما جماهيريا وتوافدا كبيرا لجموع المؤمنات اللائي توافدن من مختلف مديريات العاصمة والمحافظة، يحدوهن الشوق للمشاركة في إحياء فعالية ذكرى المولد النبوي ميلاد الرسول الأكرم (صلوات الله عليه وعلى آله).

وجددت المشاركات ولاءهن وانتماءهن وحبهن لرسول الله من خلال الحضور المشرف، لافتين إلى أن هذا الاحتفال دليل على أن الشعب اليمني متمسك برسول الله ولا يمكن أن يتخلى عن انتمائه وعن ارتباطه بالنبي.

وأوضحوا أن اليمنيين يقومون بإظهار المناسبة بهذا الزخم الجماهيري؛ لأن هذا الشعب هو من أوائل من أسلموا، فهم الأنصار وأحفاد الأنصار الذين ناصروا رسول الله في جميع حروبه وكانوا سنده ومدده.

وبهذا الحشد الذي يقارب مئات الآلاف من المؤمنات ترسم المؤمنات اليمانيات المحتفلات بمولد الرسول الأكرم في العاصمة صنعاء رقما هو الأكبر باستضافة أكبر حشد لمحبي النبي الكريم في ذكرى المولد النبوي صلوات الله عليه وعلى آله الأطهار.

وتخلل فعالية المناسبة آيات من الذكر الحكيم وألقيت كلمات ومشاركات تؤكد أهمية المناسبة المباركة والأثر العظيم لإحيائها واستلهام الدروس والاقتداء والتأسي برسول الله واستذكار سيرته العطرة.

كما أكدن وقوف الشعب اليمني إلى جانب قضايا الأمة الكبرى وفي المقدمة وقوفه المبدئي والأخلاقي إلى جانب الشعب الفلسطيني والمقاومة الباسلة في تحرير المقدسات وعلى رأسها الأقصى المبارك والقدس الشريف من الصهاينة المعتدين ونيل الحرية الكاملة للشعب الفلسطيني.. منددا بكل أشكال التطبيع والتحالف مع إسرائيل والإساءة الفرنسية لرسول الله خير البشر مجددات الدعوة بمقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية والفرنسية.

صور

photo ٢٠٢٠ ١٠ ٢٩ ٢٠ ١٣ ٥٤ 1photo ٢٠٢٠ ١٠ ٢٩ ٢٠ ١٤ ١٦ 2photo ٢٠٢٠ ١٠ ٢٩ ٢٠ ١٤ ١٦photo ٢٠٢٠ ١٠ ٢٩ ٢٠ ١٤ ٤١