المشهد اليمني الأول/

تجري اليوم السبت، في ساحل العاج انتخابات رئاسية تقاطعها أكبر الأحزاب المعارضة، احتجاجا على ترشح الرئيس المنتهية ولايته، الحسن واتارا، لفترة ثالثة.

وعلى الرغم من أن اسمي أكبر منافسي واتارا في الانتخابات، الرئيس السابق، هنري كونان بيدييه، ورئيس الوزراء السابق، باسكال أفي نجيسان، لا يزالان قائمين في بطاقات الاقتراع، غير أنهما انسحبا فعليا من السباق الانتخابي وحثا مؤيديهما على مقاطعة الانتخابات.

وبعد ذلك، لا يزال المرشح المستقل كواديو كونان بيرتين، المنافس الوحيد لواتارا في الانتخابات التي سبقتها اضطرابات خلفت أكثر من 20 قتيلا.

وتعتبر المعارضة ترشح واتارا لولاية ثالثة خطوة مخالفة لدستور البلاد، فيما يصر الرئيس المنتهية ولايته على أن ترشحه جاء بالتوافق مع الدستور الجديد الذي تم تبنيه عام 2016.

وجاء ترشح واتارا بعد الوفاة المفاجئة للشخص الذي اختاره خلفا له في يوليو الماضي.

وعلى الرغم من دعوة أفي نجيسان أنصاره إلى محاصرة مراكز الاقتراع، أفادت وكالة “رويترز” بأن الوضع لا يزال هادئا في العاصمة أبيدجان.

وسبق أن أدت انتخابات متنازع عليها في هذه الدولة الواقعة غرب إفريقيا إلى حرب أهلية قصيرة عامي 2010 و2011 أودت بأرواح ثلاثة آلاف شخص.