المشهد اليمني الأول/

سيرت قيادة السلطة المحلية وأبناء مديريات المربع الجنوبي لمحافظة الحديدة السبت 2020/10/31م قافلة “الرسول الأعظم” للمرابطين في جبهة الساحل الغربي

وخلال تسيير القافلة التي تضمنت عجول وجملين ومواشي (كباش) وموز ودبب من الدبس ومبالغ مالية فقد نظم الأستاذ حسين سهل زين مدي عام المديرية والشيخ محمد منصر والمعنيون بمديرية بيت الفقية والمكتب الأشرافي بمديريات المربع الجنوبي والمديرية وعدد من المشرفين بتقديم القافلة ووقفة جددوا فيها الصمود والثبات والإستمرار في رفد الجيش واللجان الشعبية بقوافل الغذائية والمالية بالرجال والمال والعتاد

وأكد مدير المديرية أن تدشين قافلة “الرسول الأعظم للأبطال المرابطين في مواقع العزة والكرامة تأتي في إطار الأنشطة المجتمعية والشعبية التي تتزامن مع الإحتفاء بذكری مولد خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبدالله عليه واله أفضل الصلاة وأتم التسليم

ولفت إلى أن الإحتفاء الذي تم بمديرية المنصورية وحضور الجماهير الحاشدة لأبناء مديريات المربع الجنوبي محافظة الحديدة ومحافظة ريمة بالمولد النبوي الشريف لهذا العام 1442 هجرية هو تجديد الولاء للرسول الأعظم عليه أفضل الصلوات وآله وخاصة في ظل الإساءات المتكررة ضد الإسلام والمسلمين وضد النبي محمد بن عبدالله من قبل فرنسا وأروباء التي تمارسها بعض وسائل إعلام الدول الغربية في محاولة النيل من مقامه الشريف والعظيم واستفزاز مشاعر المسلمين تزامنا مع قرب الإحتفاء بذكرى مولده الشريف عليه أفضل الصلوات والتسليم

كما أكدا أن خيار النصر يرتكز علی عوامل الصمود والثبات والحشد الشعبي المساهم بالقوافل الغذائية وبالرجال وبكل غالي ونفيس حتی تحقيق النصر المؤزر علي قوي العدوان ومرتزقتهم

ونوه المجاهد/أبو عبدالملك بدور أبناء مديريات المربع الجنوبي محافظة الحديدة ومواقفهم القوية في الإسهام والمشاركة في مواجهة العدوان ومرتزقتهم بكل الجبهات داعي إلی تعزيز جهود دعم حملة التحشيد لمواجهة تحالف العدوان ومرتزقتهم

كما أكد الشيخ محمد منصر من أبناء مديريات المربع الجنوبي بمحافظة الحديدة المشاركين في قافلة الرسول الأعظم أن تجهيز قافلة (الرسول الأعظم) هو تجسيدا للصمود القوي لأبناء مديريات المربع الجنوبي في المعركة المصيرية لتحرير الساحل الغربي من دنس الغزاة والمحتلين ومرتزقتهم

وأشارا المتحدثون من أبناء مديريات المربع الجنوبي إلی ما تحقق من مكاسب وإنتصارات ميدانية وسياسية جراء الإلتفاف الشعبي حول الجيش واللجان وتأييد القيادة السياسية وقرارها الحكيم في التعاطي مع مظلومية الشعب اليمني ومواجهة تحالف دول العدوان ومرتزقتهم
.
حضر تسيير القافلة السيد/حسن العطوي المشرف الاجتماعي والشيخ/سالم سليمان مشعفل والمجاهد أبو عبدالملك الشبيبي مسئول شئون العاملين بالمربع الجنوبي والمجاهد/أبراهيم حفيظ مدير مكتب المشرف العام لمديريات المربع الجنوبي وعدد من المشرفين الإجتماعين والتربويين والشخصيات الإجتماعية والوجهاء والعاملين من أبناء مديريات المربع الجنوبي..