المشهد اليمني الأول/

التقى عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، اليوم، وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله.

واستمع عضو السياسي الأعلى السامعي من وزير الخارجية، إلى آخر التطورات ذات العلاقة بنشاط الوزارة وتواصلها الخارجي وأهمها ما يتعلق بالتواصل مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، والمخاطبات الدورية لعدد من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة والتي تفضح التصعيد العسكري المستمر للعدوان السعودي الإماراتي على اليمن.

كما استمع إلى شرح عن ما يتصل بالحديث عن تحركات أممية متواصلة بشأن ما وصف بإعلان خطوات تهدئة يتبناه المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث تمهيداً للقاءات ومشاورات سياسية لتحقيق التسوية السياسية والسلام الشامل.

وأكد الوزير شرف أن موقف صنعاء أمام العالم واضح لا لبس فيه بشأن خطوات إحلال السلام وتحقيق التسوية السياسية، يتمثل في وقف العدوان العسكري والطلعات الجوية وإنهاء الحصار وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي للرحلات التجارية والمدنية مع اتخاذ خطوات عملية بشأن الترتيبات الاقتصادية المختلفة وعلى رأسها صرف مرتبات موظفي الدولة والتي يتوفر الاعتماد اللازم لها من خلال حصيلة مبالغ تصدير النفط والغاز خلال الأعوام الماضية والمودعة في بنوك سعودية خلال تلك الفترة.

وقد أكد عضو السياسي الأعلى السامعي الحرص على استمرار العمل السياسي والدبلوماسي الناجح في الجبهة الخارجية إلى جنب الزخم والانتصار العسكري في الجبهة الداخلية.

وأشاد بجهود وزارة الخارجية وكادرها الصامد خلال الفترة الماضية من العدوان على كافة المستويات.