المشهد اليمني الأول/

تلقى مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في محافظة مأرب إنتكاسة كبرى لقي فيها عشرات المنافقين مصرعهم وأصيب آخرين.

وكشفت مصادر موالية للعدوان عن تعرض مرتزقة العدوان لمذبحة كبرى راح ضحيتها عدد هائل من المنافقين، مؤكدين تورط قيادات العدو في الزج بالمرتزقة إلى المحارق.

وكشف أحد جنود مرتزقة العدوان ويدعى “أمين علي موسى” -تابعه المشهد اليمني الأول- عن تورط القيادي المرتزق “خالد الجماعي” وتسببه بمذبحة بشرية كبرى للمنافقين.

خسائر كبيرة

ولفت موسى إلى تعرض المنافقين لكمائن كثيفة راح ضحيتها عشرات المنافقين من اللواء 72 أثناء محاولة الزحف على مواقع الجيش واللجان الشعبية في تبة الخزان، حد توضيحه.

وحمل أمين موسى مسؤولية الخسائر التي لحقت بهم، قائد اللواء 72 المرتزق خالد الجماعي، مؤكداً أن ماحدث من خسائر بشرية كبيرة للواء 72 يتحمل مسؤوليته بالدرجة الأولى قائد اللواء خالد الجماعي الذي دفع بوحدات اللواء في الزحف لأكثر من ساعات لاستعادة تبة الخزان في جبهة مأرب.

منشطات قبل الهزيمة

وأكد الجندي المرتزق أن اللواء الجماعي أعطى المرتزقة قبل هجومهم مواد تنشيطية غير صحية، مؤكداً تسبب ذلك بجعلهم فريسة سهلة للقنص والإبادة.

وأضاف بأن “هذا التصرف اللامسؤول يُعرض خالد الجماعي للمسائلة القانونية”، وأن “على القضاء العسكري التعاطي مع ما حدث بجدية”.

وطالب موسى رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع اللواء المرتزق أحمد محسن اليافعي إحالة المرتزق خالد الجماعي للمسائلة القانونية وكشف ملابسات الفاجعة التي حدثت لقوات اللواء 72، كون قوة اللواء 72 هي القوة الوحيد وأشبه ماتكون بالقوات الخاصة.