المشهد اليمني الأول/

أنهت جهود قبلية قضية ثأر بين أسرتين بمنطقة الكميم مديرية الحداء بعد أن دامت ٢٠ عامًا.

وخلال اللقاء القبلي، الذي حضره عددٌ من المشايخ والشخصيات الاجتماعية والوجهاء، أشار وكيل المحافظة محمود الجبين إلى أهمية الصلح لوضع حدٍ للثأر والنزاع بين أسرتي شفلوت والمغلس بعد صراع راح ضحيته شخصان وعدد من الجرحى.

ولفت إلى أهمية الحفاظ على العادات والتقاليد الحميدة لإصلاح ذات البين وحل الخلافات بطرق سلمية، داعيًا لتضافر الجهود لحل القضايا الاجتماعية وتعزيز الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي.

وأكد اهتمام قيادة المحافظة والسلطة المحلية بمعالجة القضية وكل القضايا الاجتماعية وتعزيز أواصر التسامح والإخاء والتعاون، مثمنًا جهود كل من ساهم في الصلح وعودة الإخاء بين الأسرتين.

من جانبه نوه مساعد مدير أمن المحافظة العقيد عبدالكريم البخيتي بأهمية نبذ الخلافات والصراعات وتعزيز التكاتف لحفظ الأمن والاستقرار، داعيًا الجميع للإسهام الفاعل في تعزيز وحدة الصف وحشد الجهود والطاقات لمواجهة العدوان.