المشهد اليمني الأول/

اختتمت اليوم بصنعاء دورة تدريبية في مجال مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب نظمتها اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال بالتعاون مع اتحاد الإعلاميين اليمنيين.

هدفت الدورة في ثلاثة أيام إلى إكساب 30 صحافيًا وإعلاميًا معارف حول جرائم غسـل الأموال وتمويل الإرهاب وأنواعها ووسائلها وأساليبها والأطر التشريعية المتصلة بها, وجهود اليمن في هذا الجانب .

وأكد عضو اللجنة الوطنية لمكافحة غسـل الأموال القاضي رشيد المنيفي، أهمية دور وسائل الاعلام في مواجهة الجريمة بكافة أشكالها وأنواعها، كونها شريكًا أساسياٌ في جبهة التصدي للجرائم التي تمس الاقتصاد الوطني وأمن وسلامة المجتمع.

واعتبر جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب من أخطر الجرائم التي تؤثر على الأنظمة الاقتصادية والسياسية والأمنية والاجتماعية.

وأشار القاضي المنيفي إلى أن مكافحة غسـل الأموال قضية هامة لتحقيق التنمية المستدامة ومبادئ الحكم الرشيد وتحسين الموارد .

ودعا وسائل الاعلام إلى الاسهام بدور فاعل في مكافحة جرائم غـسل الأموال وتمويل الإرهاب والتوعية بمخاطرها وأضرارها على الاقتصاد الوطني .

تضمنت الدورة معلومات في مجال التعريف بجرائم غسل الأموال ووسائلها وأساليبها وجرائم تمويل الإرهاب ومراحلها المختلفة والإطار المؤسسي المحلي والإقليمي والدولي لمكافحة هذه الجرائم، والنظام المعمول به في اليمن إضافة إلى دور وسائل الإعلام في دعم جهود الدولة في هذا الجانب.