المشهد اليمني الأول/

فاز الرئيس المنتهية ولايته في ساحل العاج الحسن وتارا، في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية بـ 94,27 بالمائة من الأصوات، تقول اللجنة الانتخابية، وبنسبة مشاركة بلغت نحو 54 بالمائة.

وبهذا الفوز، الذي جاء في ظل مقاطعة المعارضة للانتخابات، سيتولى وتارا رئاسة بلاده لولاية ثالثة.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية إبراهيم كوليبالي كويبيير، بعد استعراضه النتائج النهائية لقد “انتخب الحسن وتارا رئيسا للجمهورية”.

ورافقت هذه الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل، التي اعتبرتها المعارضة غير دستورية لعدم سماح الدستور بالترشح لولاية ثالثة، توترات كبيرة وأعمال عنف خلفت عشرات القتلى، أثارت قلقا داخل البلاد وخارجها، ودعا معارضون إلى “العصيان المدني” وذهبوا إلى حد إغلاق نحو 5 آلاف مكتب تصويت.

وفي رد فعلها على نتائج الانتخابات، أعلنت المعارضة عدم اعترافها بها وقالت إنها أسست “مجلسا وطنيا انتقاليا برئاسة بيدي” زعيمها لتشكيل “حكومة انتقالية”.