المشهد اليمني الأول/

اقتحم ضابط أمن يتبع مليشيا حزب الاصلاح، مبنى فرع جامعة تعز في مدينة التربة، وهو يحمل سلاح “كلاشنكوف”، وهدد رئيس فرع الجامعة، الدكتور أحمد الرباصي، بالقتل.

وقالت المصادر، إن نديم المقطري، ضابط في قوات الأمن الخاصة التابعة لمليشيا الاصلاح، ومسؤول عن أمن البوابة الخارجية لجامعة تعز فرع التربة، اقتحم، برفقة شخص مسلح، مبنى فرع الجامعة، واتجه إلى مكتب رئيسها الدكتور الرباصي، وحاول الدخول إليه بالقوة وهو يحمل سلاح “كلاشنكوف”، مطلقاً التهديدات بقتله.

وأوضحت المصادر، أن حراسة مكتب الدكتور الرباصي منعت الضابط المقطري من دخول المكتب، رافق ذلك تدخل عدد من كوادر الجامعة تمكنوا من احتواء الموقف وإخراج المقطري من الحرم الجامعي إلى بوابته.

وأفاد مصدر مقرب من الدكتور الرباصي، أن الضابط المقطري كان قد طالب، في وقت سابق، من رئيس فرع الجامعة السماح لبعض أفراد قوات الأمن الخاصة، المسؤولين عن أمن البوابة الخارجية، بالدخول إلى داخل مبنى الجامعة لممارسة مهام الحراسة الأمنية، الأمر الذي رفضه رئيس الجامعة.

وأضاف المصدر، أن المقطري خرج من مكتب رئيس الجامعة بعد رفضه طلبه إلى بوابة الجامعة، وعاد بسلاحه الشخصي “كلاشنكوف”، برفقة مسلح آخر، مهدداً بقتل الدكتور الرباصي، مشيراً إلى أنه تم منعه من الدخول إلى مكتب رئيس الجامعة، من قبل حراسة مكتبه، وسلبه سلاحه الشخصي، بالتزامن مع تدخل عدد من كوادر الجامعة لاحتواء الموقف.

وتشهد مديريات الحجرية فوضى أمنية منذ أن فرضت مليشيا حزب الإصلاح سيطرتها الكاملة على كافة المناطق في ريف تعز الجنوبي، بما فيها مواقع اللواء 35 مدرع.