المشهد اليمني الأول/

أقدم مرتزقة تحالف العدوان السعودي الأمريكي، اليوم، على التقطع لمسافرين أثناء عودتهم من السعودية إلى اليمن وقتلهم في خط العــبر، في ظل الانفلات الأمني الذي تشهده المحافظات المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن مرتزقة العدوان تقطعوا لسيارة قادمة من المملكة السعودية في خط العــبر بالخط العام بمنطقة الرويك، وقاموا بقتل كل من كان على متنها ونهب أموالهم.

يذكر أن نحو 11 مسافراً تعرّضوا لكمين غادر، قبل أسابيع، من قِبل مرتزقة العميل هادي، في الصحراء الرابطة بين مأرب والجوف، وتم نهب ممتلكاتهم التي قُدِّرت بنحو 60 ألف ريال سعودي، بالإضافة إلى وسيلة نقلهم، وتُرِكوا في الصحراء دون ماء أو غذاء.

عمليات تقطع مستمرة

وكان أحد المرتزقة قام مطلع يوليو 2019، بالتقطع لعبدالإله الشرفي، أحد أبناء محافظة المحويت، وأطلق عليه النار أمام أنظار ابنته، مصيباً رأسه بعيار ناري أدى إلى وفاته، ثُم تُرِك جثة هامدة مع ابنته المُصابة بجروح على قارعة الطريق، بعد نهب ما كان بحوزته.

وأوضح ناشطون أن المرتزق سلطان العرادة وجه بالإفراج عن قتلة الشرفي، الأمر الذي أثار سخطا شعبيا عارما.

وأوضح أقارب القتيل، أن أسرته تلقّت اتصالات هاتفية، قبل أشهر، من شخصيات في حكومة العميل هادي؛ طالبوهم بالعفو عن القتلة والتنازل عن القضية، إلا أن الأسرة رفضت وطالبت بالقصاص.