المشهد اليمني الأول/

وصلت خلية استخباراتية جديدة تابعة للاحتلال الإماراتي، اليوم، إلى جزيرة سقطرى المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن الخـلية التي يقودها الضابط الإماراتي المتقاعد محمد علي أرحمة، برفقته اثنان آخرون، وصلوا إلى مطار حديبو.

وأضافت المصادر أن الخلية انضمت إلى الخلية الإماراتية الأوسع التي يرأسها المندوب الإماراتي خلفان المزروعي، لتنفيذ مهام خاصة ضد ما يسمى “قوات الواجب 808” التابعة للاحتلال السعودي، مشيرة إلى أن عناصر الخلية التقت بعد وصولها بشخصيات اجتماعية وقيادات في ما يسمى المجلس الانتقالي، الموالي للاحتلال الإماراتي، وسلموا كل شخصية شيكاً بمبلغ مالي ضخم تحت ما يسمى “مكرمة من محمد بن زايد” كشراء ولاءات وتنفيذ أجندة.

ولفتت المصادر إلى أن خلية أرحمة ستنضم إلى مراكز استخباراتية وتجسسية، من بينها خلايا تتبع ضباطاً للاحتلال الإماراتي تحت قيادة خلفان المزروعي.

من جانب آخر، اختطفت قوات الاحتلال الإماراتي، اليوم، قياديا مرتزقاً في ما يسمى “الائتلاف الجنوبي” التابع للعميل هادي في جزيرة سقطرى.

وأوضحت مصادر محلية أن رئيس ما يسمى دائرة المنظمات الجماهيرية في فرع “الائتلاف الوطني الجنوبي”، المرتزق أحمد سالم صالح، تعرض للاختطاف من مقر عمله بكلية التربية في العاصمة حديبو.

وأضاف المصدر أن مليشيا الانتقالي الموالية للاحتلال الإماراتي اقتادت “صالح” إلى أحد سجونها، دون أسباب معروفة.

يذكر أن “الائتلاف الوطني الجنوبي” يتبع رجل أعمال مقرب من المرتزق صالح العيسي المحسوب على العميل هادي.