المشهد اليمني الأول/

انهى صلح قبلي بمديرية القفر في محافظة إب، قضية قتل المجني عليه محمد عباس احمد الموشكي، حيث تنازل بموجبه اولياء الدم وعفو عن الجناة لوجه الله .

وخلال الصلح الذي سعى فيه وكيل محافظة إب راكان النقيب ومسئول الوحدة الإجتماعية يحيى القاسمي ومساعدي مدير أمن المحافظة العقيد امين وجيه الدين والمقدم طلال المغربي، أشار النقيب وأولياء الدم إلى أن العفو في هذه القضية يأتي انطلاقا من الحرص على وحدة الصف واستجابة لدعوة قائد الثورة في حل الخلافات والحفاظ على النسيج الإجتماعي .موكدين أهمية التحشيد والتحرك لرفد الجبهات لمواجهة العدوان .

بدوره أشاد مساعد مدير الأمن وجيه الدين بهذا الموقف الكريم لاسرة الموشكي الذي يدل على طيب أصل هذه الأسرة الكريمة وحرصها على إنهاء النزاعات صونا للحمة الوطنية وإخمادا لأي فتنة يمكن أن يستغلها المتربصون بهذا البلد .

ودعا الجميع إلى أن يحذوا حذوهم في الصلح والعفو.