المشهد اليمني الأول/

دشن وكيل محافظة صنعاء لقطاع الخدمات فارس الكهالي اليوم الخميس، المرحلة الأولى من التقييم المالي والإداري لمستشفيات المحافظة، ينفذها مكتب الصحة بالمحافظة بالتعاون مع مكتب المالية تنفيذاً لتوجيهات وزارة الصحة العامة والسكان.

وفي تدشين المهام الميدانية للفريق المشترك بمستشفى 22 مايو بضلاع همدان، أشاد الوكيل الكهالي بتوجهات وزارة الصحة للنهوض بالوضع الصحي وتعزيز الإجراءات المتخذة لتنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

فيما أوضح نائب مدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور مجاهد الرميم أن برنامج التقييم يهدف لتعزيز العمل المشترك بين مكتبي المالية والصحة من خلال الاطلاع على مستوى الإجراءات التي تتم عبر النظام الآلي الاليكتروني سيما الأعمال المالية والمخزنية والإحصاء.

وأكد أهمية البرنامج لتعزيز الإجراءات المالية والادارية وانتظام أعمال التوريد والتحصيل وقيد الموارد لضمان تطوير وتحسين أداء المستشفيات.

لافتاً إلى أن فريق التقييم سيعمل على تحليل الوضع الراهن للبنية التحتية والكادر المالي والاداري وفقا لاستمارة اداة التقييم.

وذكر الدكتور الرميم أن الأعمال الميدانية للفريق تستهدف كافة مستشفيات المحافظة حتى نهاية الشهر الجاري وفقاً للبرنامج الزمني للتقييم.

من جانبه أشار مدير مكتب المالية بالمحافظة طه النونو إلى أهمية تنمية الموارد المالية الذاتية للمستشفيات.

وفي مرحلة التدشين بين أن برنامج التقييم سيسهم في التعرف على نقاط القوة والضعف في الجوانب المالية والإدارية والخروج بنتائج يتم عكسها في الخطط والبرامج المستقبلية لتحسين أداء المستشفيات.